• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التفاؤل يسود أجواء البعثة وتعذر إيجاد فندق بالمدينة الريفية

6 ساعات رحلة برية شاقة إلى نيوكاسل لمتابعة التدريبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

في رحلة برية شاقة لم تمنع المناظر الطبيعية المصفوفة على جانبي الطريق من الشعور بمتاعبها، استغرقت البعثة الرسمية لوفد الإمارات، بقيادة يوسف السركال رئيس مجلس إدارة الاتحاد، بالإضافة إلى الوفدين الإداري والإعلامي المرافق، وباقي أعضاء مجلس الإدارة، وممثلي سفارة الدولة بأستراليا، ما يقرب من 6 ساعات ذهاب وعودة، بين مدينتي سيدني التي يقيم فيها الوفد، ونيوكاسل التي يقيم فيها منتخبنا الذي يستعد لمباراة الغد المرتقبة أمام نظيره الأسترالي في نصف نهائي كأس آسيا غداً.

وحرص جميع أفراد البعثة على تكبد مشقة السفر البري في الساعة الرابعة عصر أمس بتوقيت سيدني، إلى نيوكاسل، للحاق بتدريبات المنتخب، حيث وصلت البعثة في الساعة السابعة والربع مساءً، وحضرت جزءاً من تدريبات «الأبيض»، والتي اشتملت على بعض الجمل التكتكتية والفنية، ومن ثم عادت البعثة من جديد إلى سيدني في رحلة استمرت ما يقرب من 3 ساعات أخرى.

وأطلق الزميل هيثم الحمادي المذيع بقناة دبي الرياضي، برنامجاً ترفيهياً خاصاً لأفراد الوفد والبعثة الرسمية والوفدين الإعلامي والإداري المرافق، عن طريق الراديو الداخلي لحافلة البعثة، من خلال إلقاء أسئلة عامة لمختلف الجوانب الفنية والثقافية والترفيهية، ويفوز بالجائزة من يجيب سريعاً على الأسئلة الصعبة، وحتى الآن لم يذكر هيثم الحمادي ما هي بالتحديد الجائزة، التي فاز بها أمس الزميل أشرف العمرة، إلا أنه وعد بأن يكشف عنها في حال فوز المنتخب الوطني مساء الغد على نظيره الأسترالي.

وكانت البعثة الرسمية للإمارات طلبت البحث عن مقر مناسب للانتقال، ولو لمدة يومين إلى نيوكاسل، خاصة أن الانتقال إلى تلك المدينة لمتابعة المباراة في الساعة السابعة مساءً، والعودة إلى سيدني بالتحرك منها في الساعة العاشرة أو الحادية عشرة مساءً، يعني وصول البعثة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثاني.

غير أن كل محاولات البحث عن فندق مناسب يستوعب عدد بعثة الإمارات باءت بالفشل، في ظل الحجز المبكر لباقي الإعلاميين، والوفود التي تقوم بالتغطية المطلوبة لمباراة الغد.

من ناحية أخرى، وجدت بعثة الوفد الرسمي عند وصولها إلى ملعب تدريبات المنتخب الوطني أمس، ديفيد دافورفيتش، من صحيفة هيرالد صن الأسترالية، والمتخصص في شؤون المنتخبات العربية بغرب آسيا، وبادر الصحفي بسؤال يوسف السركال عن رأيه في الموقعة المقبلة بين الإمارات وأستراليا، ورد السركال دبلوماسية بأنها مباراة صعبة، وأن منتخب استراليا لن يكون منافساً سهلاً وأن اتحاد الكرة والشعب الإماراتي لديه رضا تام حول ما قدمه المنتخب.

وكان رد الصحفي بأنه على ثقة أن منتخب الإمارات يستحق التأهل إلى النهائي، خاصة في ظل ما وصفه بـ «الروح الأسرية» وحالة التقارب بين أفراد الوفد الرسمي وأفراد بعثة المنتخب الوطني، بالإضافة لباقي أعضاء الوفد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا