• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بيونج يانج تهدد بإلغاء اجتماع العائلات بسبب تصريحات لسيؤول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

سيؤول (أ ف ب)

هددت كوريا الشمالية بإلغاء اجتماع للعائلات التي فرقتها الحرب بسبب تصريحات أدلت بها رئيسة كوريا الجنوبية في الأمم المتحدة واعتبرتها بيونج يانج «غير مسؤولة».

وكان هذا الاجتماع الذي يفترض ان يتم من 20 إلى 26 أكتوبر تقرر في إطار الاتفاق الذي سمح في أغسطس بوقف تصعيد خطير بين الكوريتين. وتأتي هذه التهديدات الكورية الشمالية بعد خطاب لرئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون في الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين، أكدت فيه أن البرنامج النووي الكوري الشمالي يشكل تهديدا عالميا ودعت الأسرة الدولية إلى بذل جهودها للتأثير على سياسة بيونج يانج.

كما دعت بارك كوريا الشمالية إلى الاهتمام بمسألة حقوق الانسان بعد تقرير للجنة الأمم المتحدة يؤكد أن بيونج يانج ترتكب انتهاكات «لا مثيل لها في العالم».

وقال ناطق باسم لجنة الشمال لاعادة توحيد الكوريتين في بيان مساء الثلاثاء إن تصريحات بارك «غير عقلانية» وتدل على أنها «مصممة» على السير باتجاه مواجهة.

واضاف «بسبب الرغبة غير المسؤولة في المواجهة من قبل السلطات الكورية الجنوبية، ليست العلاقات بين الشمال والجنوب وحدها مهددة بل اجتماع العائلات ايضا». وطلب الناطق من كوريا الجنوبية تقديم اعتذارات عن تصريحات الرئيسة بارك.

وقالت الوزارة الكورية الجنوبية للتوحيد اليوم الاربعاء إن هذه التهديدات «مؤسفة جدا» ورأت انه على بيونج يانج الامتناع عن البحث عن «ذرائع سياسية» للتهرب من التزاماتها الإنسانية. وفرقت الحرب التي كرست تقسيم شبه الجزيرة ملايين الاشخاص. وقد توفي كثيرون منهم من دون ان يلتقوا أو حتى ان يتحدثوا مع أقربائهم، لان اي اتصال بين المدنيين عبر الحدود محظور. وتضم لائحة الذين ينتظرون المشاركة في هذا اللقاء المحتمل حوالى 66 الف كوري جنوبي بلغ معظمهم الثمانين أو التسعين عاما.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا