• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شتيليكه: موعد مع التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد أولي شتيليكه مدرب كوريا الجنوية أن مباراة فريقه مع العراق اليوم، تعتبر موعداً مع التاريخ، بالنسبة لهذا الجيل الصاعد من اللاعبين الذين بذلوا جهداً كبيراً، من أجل المنافسة بقوة على اللقب، واستعادة مكانتهم على مستوى القارة. وقال إن هذا الجيل من اللاعبين الشباب يستحقون أن يتوجوا جهودهم الكبيرة بالوصول إلى المباراة النهائية واللعب من أجل حصد اللقب بعد طول انتظار.

وعن الاستعدادات لهذه الموقعة المهمة، أوضح أن تركيز الجهاز الفني انصب بعد مباراة أوزبكستان ضمن ربع النهائي، على مساعدة اللاعبين للتخلص من الإرهاق واستعادة الجاهزية البدنية، خاصة أن المباراة استمرت٫ 120 دقيقة، مما تطلب جهداً كبيراً من اللاعبين.

وأبدى شتيليكه ارتياحه باكتمال الصفوف لمباراة اليوم، حيث لا توجد أي إصابات أو غيابات، مما يعزز من حظوظ منتخبه لتقديم مباراة قوية، مبدياً في الوقت نفسه ارتياحه لأفضلية منتخبه في الحصول على يوم راحة أكثر من العراقي، وتمنى مدرب «النمور» أن يقام نصف النهائي دون تسجيل أي نقص خلال سير اللقاء، لأن من المهم اللعب في ظروف عادية، حتى لا يتعرض اللاعبون لمفاجآت سلبية تعرقل مسيرتهم، وشدد على أن المنتخب الكوري مطالب باللعب بروح قتالية، وإصرار كبير على الفوز، والسرعة في الأداء، حتى يتخطى العراق، وأنه يجب ترك لاعبي المنافس يركضون وراء الكرة بالتمريرات السريعة، لأنه إذا حدث ذلك سيكون لاعبو كوريا أصحاب أفضلية بدنية على المنافس.

وعن مدى تمسكه برأيه الذي عبر عنه في بداية البطولة، والذي يرى فيه أن منتخب كوريا ليس مؤهلاً للفوز باللقب، قال: «أحكم فقط على ما يقدم داخل الملعب، لأن ما قدمناه أمام الكويت في الدور الأول لم يكن يرتقي تكتيكياً وفنياً إلى المستوى المطلوب، وأن الأداء تحسن تدريجياً، وقدم اللاعبون مستوى جيداً أمام أسترالياً وبدا المنتخب الكوري في خط تصاعدي، متمنياً أن يقدم الأداء القوي نفسه اليوم، وأوضح أيضاً أن منتخبه يحتل المركز الثالث على مستوى التصنيف الآسيوي، لكنه يواجه بطل كأس آسيا 2007 مما يتطلب اللعب بحذر كبير.

وبخصوص مدى قدرة «النمور»، على العودة إلى صدارة القارة الآسيوية، أشار شتيليكه إلى أنه بدأ مهمته منذ أكتوبر الماضي، ويسعى خلال مشواره المقبل إلى إعادة المنتخب إلى صدارة التصنيف الآسيوي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا