• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شنيشل: المباراة خطيرة وأتوقعها مغلقة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

سيدني ( الاتحاد)

أكد راضي شنيشل المدير الفني لمنتخب العراق أن مباراة اليوم مع كوريا الجنوبية من نوعية اللقاءات الخطيرة، وأنه يتصور أن يكون مغلقاً من الطرفين يتسم بالحذر إلى أن يتم تسجيل هدف، وفيما بعد ذلك ستتغير استراتيجية الفريقين في الأداء، على ضوء هدف الأسبقية لأي طرف منهما.

وقال شنيشل في المؤتمر الصحفي الرسمي أمس إن الفرق الأربعة التي بلغت النهائي قوية، وحظوظها متساوية في الفوز، وأنه رغم ضيق الوقت بالنسبة للمنتخب العراقي، فإن كوريا الجنوبية استفاد من يوم راحة إضافي، إلا أنه حاول أن يعد الفريق قدر المستطاع للقاء، وهم مستعدون تماماً. وقال: المنتخب الكوري مميز ومصنف من أفضل منتخبات آسيا، ومنذ عام 1986 لم يغب عن كأس العالم حتى النسخة الأخيرة، وكلها أمور نضعها في الحسبان، ونتعامل معها بقوة، ومن حسن الحظ أننا لعبنا مباريات كثيرة سواء وديات أو في البطولة مع منتخبات قريبة الشبه بالكوري، في وقت واجهنا أوزبكستان وإيران ودياً، ولعبنا مع اليابان في البطولة، وحصلنا على الخبرة اللازمة.

وعن غياب ياسر قاسم، قال: إنه من اللاعبين المهمين في الفريق، وتألق في المرحلة الأخيرة، وفرض نفسه بشكل جيد، ولكننا نملك البديل الجاهز، ونتوقع أن يظهر وجه جديد يستطيع أن يحقق الإضافة، لأنه يملك حافزا قويا على التميز.

وعما إذا كان التصنيف الكوري في صدارة القارة الآسيوية يمثل حافزاً لهم ويرفع الضغوط من كاهل الفريق العراقي، قال سنيشل إن الضغوط على الجميع، وأن لا أحد خارج نطاقها، مشيراً إلى أن كلمة السر في نجاح العراق، تكمن في العمل الجماعي والروح القتالية العالية من الجميع، فقد ذهب عهد المدرب الأوحد، ومعي خبرات في الجهاز تزيد على خبراتي.

وعما إذا كان ما حققه العراق مفاجأة حتى الآن، قال: نعم مفاجأة بمقاييس الترشيحات لأن أحداً لم يرشحنا، ولكنها ليست مفاجأة بالنسبة للتاريخ أو لمنتخب «أسود الرافدين»، وأتمنى أن نصل إلى النهائي ونفوز بالبطولة حتى يصبح لدينا جيل جديد بعد الجيل الذهبي الذي فاز باللقب القاري عام 2007.

وأضاف: هناك لاعبان كوريان في قطر القطري الذي أدربه، وأحدهما حدثني في أستراليا، وتمنى أن نلتقي في النهائي، ولكن الأمر جاء عاجلاً في نصف النهائي، وهما لاعبان متميزان ولهما قيمتهما عندي، وسوف ألتقي بهما عندما أعود لفريقي قطر في الدوحة بعد نهاية كأس آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا