• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

خلال حضور قادتها في منتدى دافوس

أفريقيا تحاول انتزاع النمو العالمي من دول مجموعة «البريكس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

دافوس (ا ف ب) - ترغب أفريقيا في أن تصبح لاعباً محورياً على الساحة الاقتصادية العالمية وألا تعتبر القارة الفقيرة التي تعتمد دائما على المساعدات الخارجية بحسب القادة الأفارقة المشاركين في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وقال خبير في المنتدى الاقتصادي العالمي على هامش أعمال المنتدى أمس، إن القارة السوداء باتت المنطقة الوحيدة في العالم القادرة على تسجيل نمو كبير وليس دول بريكس «البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا» التي أصبحت من الماضي.

وبحسب البنك الأفريقي للتنمية، فان النمو في أفريقيا جنوب الصحراء سيصل إلى 5,25% في 2013 بارتفاع نقطتين، مقارنة مع تقديرات صندوق النقد الدولي للعالم اجمع. واعتبر رجل الأعمال الهندي سونيل بهارتي ميتال رئيس مجلس إدارة مؤسسات بهارتي الناشطة بقوة في أفريقيا أن المعقل الأخير للنمو القوي هو القارة الأفريقية.

ومنذ إنشاء المنتدى 1971 لم تكن أفريقيا ممثلة جيداً في دافوس كما هي عليه اليوم، بحضور تسعة رؤساء دول أو حكومات ترافقهم وفود كبيرة تضم وزراء ورجال أعمال ومصرفيين، وحضر رؤساء جنوب أفريقيا ونيجيريا ورواندا. ويرى الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما، أن الاستثمار في أفريقيا لم يعد اكثر خطورة من الاستثمار في أي مكان آخر في العالم، وهي نقطة يدعمها رئيس نيجيريا. وقال «في كل أنحاء العالم هناك مخاطر عند الاستثمار واليوم معظم الدول الأفريقية لها نظام سياسي مستقر.

وأكدت نيجيريا أنها استثمرت 8 مليارات دولار في قطاعها الزراعي وتلقت اكثر من مليار دولار من المنظمات الدولية أو مساعدة للتعاون مثل البنك الدولي أو الوكالة الأميركية للمساعدة التنموية. وبحسب اكينومي اديسينا وزير الزراعة في نيجيريا فإن بلاده تنوي وضع نظام بيئي يسيطر على كل الشبكة الزراعية من البداية وحتى النهاية. وفي 2012 ادخلت البلاد خصيصا للمزارعين، نظاما يقوم على الشبكة الإلكترونية عبر الهاتف النقال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا