• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التقى الصحفيين في سيدني وشدد على الشراكة مع الإعلام

سلمان بن إبراهيم: التغطية المتميزة تعزز محاور النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن التغطية الإعلامية المتميزة لفعاليات بطولة كأس آسيا السادسة عشرة المقامة في أستراليا، تمثل أحد أركان نجاح الحدث الكبير، منوهاً بالجهود الكبيرة التي يبذلها ممثلو وسائل الإعلام الآسيوية في مواكبة وقائع البطولة وإبرازها بما يليق بمكانة اللعبة على الصعيد القاري.

جاء ذلك أثناء لقاء الشيخ سلمان بن إبراهيم في سيدني أمس الأول مع ممثلي وسائل الإعلام المشاركين في تغطية منافسات كأس آسيا، وذلك في إطار حرصه على التواصل المستمر مع وسائل الإعلام في القارة الآسيوية. وأشار إلى الأهمية الاستراتيجية التي يلعبها الإعلام الرياضي في إثراء مسيرة الكرة الآسيوية بصفة عامة، مشدداً على حرص الاتحاد الآسيوي على بناء جسور الشراكة والتعاون مع مختلف وسائل الإعلام باعتبارها المرآة العاكسة لهموم وتطلعات منظومة الكرة الآسيوية والمنبر الرئيسي لطرح المقترحات والآراء الهادفة إلى تطوير اللعبة في كافة المناحي.

وأوضح أن حضور أكثر من 1600 صحفي لتغطية كأس آسيا الحالية منح البطولة زخماً إعلامياً كبيراً مشيراً إلى حرص الاتحاد الآسيوي على تهيئة الظروف المثالية أمام وسائل الأعلام لتأدية عملها على الوجه الأكمل ومبيناً أن الاتحاد حرص على دعوة بعض الإعلاميين لحضور البطولة، خاصة من الدول التي لم يتواجد ممثلين عنها من أجل تغطية كأس آسيا، وذلك لضمان حصول البطولة على أكبر تغطية إعلامية في مختلف إنحاء القارة.

وتطرق الشيخ سلمان بن إبراهيم خلال اللقاء إلى العديد من المحاور المتعلقة ببطولة كأس آسيا، حيث جدد التأكيد على أن البطولة الحالية تعتبر حتى الآن من أنجح بطولات كأس آسيا على الإطلاق بالنظر إلى تنظيمها المتميز ومستوياتها الفنية العالية، وجماهيريتها الكبيرة. وأضاف: مع دخول البطولة أدوراها المتقدمة، فإننا نهنئ المنتخبات الأربعة المتأهلة للدور قبل النهائي، ونعتقد أنها استحقت التواجد في المربع الذهبي عن جدارة، ونتمنى أن تواصل تلك المنتخبات تقديم العروض الفنية الجميلة في الدور المقبل الذي سيكون من الصعب التكهن بهوية الفائزين فيه.

وأبدى رئيس الاتحاد الآسيوي ارتياحه من مستوى التحكيم في البطولة، قائلاً: تم اختيار مجموعة من حكام النخبة في قارة آسيا، لإدارة مباريات البطولة، وباعتقادي أن الحكام نجحوا في أداء مهمتهم بصورة طيبة، ولم يكن هناك أخطاء مؤثرة في نتائج المباريات، ونحن على ثقة بأن النجاح التحكيمي سيتواصل في المباريات المقبلة انطلاقاً من إيماننا العميق بقدرة وكفاءة الحكم الآسيوي. وأوضح أن إقامة البطولة الحالية في خمس مدن لا يقلل إطلاقاً من نجاحها قائلاً: أنا لا أتفق مع الذين يتحدثون عن صعوبات في التنقل بين المدن، لأن المسافات قصيرة بين المدن الأسترالية التي تستضيف كأس آسيا، وكذلك فإن ترتيبات السفر والإقامة وملاعب التدريب كانت مميزة وتوفر الراحة للمنتخبات.. أنا تواجدت في العديد من البطولات العالمية، وكان السفر في بعض الأحيان لمسافات بعيدة للغاية، ويكون فيها فوراق كبيرة في التوقيت، على عكس الوضع في هذه البطولة.

وحول رفع عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات إلى 24 منتخباً اعتبارا من النسخة القادمة، قال: قمنا بدراسة هذا الموضوع منذ فترة، وأصبحنا على قناعة بفوائد هذا القرار، خاصة إذا نظرنا إلى تصفيات كأس آسيا وتداخلها مع تصفيات كأس العالم، حيث إن زيادة عدد المنتخبات يراعي ظروف المنتخبات الكبيرة، وفي ذات الوقت يمنح الفرصة للمنتخبات الصاعدة لخوض مباريات تنافسية قوية أكثر.

وفي نهاية اللقاء دار نقاش مفتوح بين الشيخ سلمان بن إبراهيم والصحفيين حول العديد من القضايا المرتبطة بمسيرة الكرة الآسيوية وبرامج الاتحاد الآسيوي الهادفة للارتقاء باللعبة، في الوقت الذي عبر فيه ممثلو وسائل الإعلام عن تقديرهم لحرص رئيس الاتحاد الآسيوي على انتهاج سياسة الباب المفتوح مع الإعلام الرياضي في مختلف المناسبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا