• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

8 أطنان من النفايات إنتاج 9 جامعات شهرياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

قدر تقرير مبادرة الجامعات المستدامة الصادر أمس عن هيئة البيئة في أبوظبي، والذي غطى تسع جامعات على مستوى الدولة، استهلاك كل جامعة شهريا من الطاقة 90.5 طن نفط مكافئ، وإنتاجها من النفايات شهريا يقدر بـ 8134 كجم.

وأفاد التقرير الذي صدر أمس في حفل الجامعات المستدامة الذي نظمته الهيئة أمس بأن استهلاك الفرد شهريا من المياه في الجامعات 3480 لتراً، فيما انبعاثات ثاني أكسيد الكربون نتيجة لاستخدام وسائل النقل تقدر بـ 293 طنا. وكشفت الهيئة أنه من المتوقع أن تشمل المرحلة الثانية من مبادرة الجامعات المستدامة خلال العام الدراسي الحالي 17 جامعة، علما بأن المرحلة الأولى شملت 14 جامعة.

وكرمت هيئة البيئة في أبوظبي الكليات والجامعات المشاركة في مبادرة الجامعات المستدامة، وذلك خلال الحفل السنوي حيث حصلت جامعة مانيبال في دبي على أفضل تدقيق بيئي، وحصلت كليات التقنية العليا كلية أبوظبي للطالبات، وكلية مدينة خليفة للطالبات على جائزة ثاني أفضل تدقيق بيئي، فيما حصلت على جائزة المركز الأول كليات التقنية العليا الرويس، وجائزة المركز الثاني حصلت عليه جامعة مانيبال.

وتم خلال الحفل تكريم الكليات والجامعات المشاركة وعددها 14 جامعة وهي: كليات التقنية العليا في أبوظبي ومدينة خليفة ومدينة زايد والرويس، جامعة زايد، جامعة الإمارات العربية المتحدة، الجامعة الأمريكية في الشارقة والمعهد البترولي، جامعة خليفة، جامعة نيويورك أبوظبي وجامعة أبوظبي وجامعة مانيبال دبي.

وقال معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الكلمة التي ألقتها بالنيابة عنه يمنى حمد بدوه الوكيل المساعد لقطاع شؤون التعليم العالي والبحث العلمي بالوكالة: «يسعدنا أن نشارككم اليوم الاحتفاء بثمرة عمل وإبداعات أبنائنا طلبة الجامعات، لنقدر جهودهم واستجابتهم لمبادرة الجامعات المستدامة، التي أطلقتها هيئة البيئة في أبوظبي نوفمبر 2014، تشجيعاً منها للابتكار، ودعماً لاتخاذ كل التدابير، والسياسات الفعالة، بما يعزز مفاهيم التنمية المستدامة، خصوصاً البعد البيئي بين صفوف الطلبة، ولتوضيح أهمية ذلك البعد في تحقيق الرفاه والسعادة ومستوى صحة وسلامة عال للإماراتيين، فهؤلاء الطلبة هم حاملو لواء التنمية والعمل الجاد وبناء الوطن وصولاً إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021».

وقال: «نسعد دوماً ببناء جسور المعرفة والابتكار مع شركائنا لتحقيق مبتغانا ومبتغى كل الإماراتيين، ونشجع أبناءنا الطلبة في كل جامعات الدولة على خوض غمار التحدي، والثقة بالنفس، وستكون الوزارة سنداً وعوناً لجميع الطلبة والباحثين والمبتكرين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض