• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال جلسة على هامش اجتماعات الأمم المتحدة

الإمارات تطالب بحلول مبتكرة لمواجهة تحديات التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

نيويورك (الاتحاد)

وجهت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، دعوة لنظرائها الدوليين للعمل على الشراكة بين القطاعين العام والخاص لإيجاد حلول تمويلية مبتكرة لمواجهة تحديات التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال جلسة عمل بعنوان «تحفيز المزيد من الموارد بهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة»، والتي نظمتها الوزارة بالتعاون مع الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، على هامش مشاركة الدولة في أعمال القمة العالمية لأهداف التنمية المستدامة ضمن فعاليات اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، وبحضور عدد من القيادات العالمية والمسؤولين عن مؤسسات الدعم الإنساني.

وهدفت الجلسة إلى إلقاء الضوء على الحاجة لوجود منهج جديد نحو تمويل التنمية خصوصاً بعد إطلاق أهداف التنمية المستدامة الجديدة، وبناء الزخم لنهج جديد نحو جمع موارد إضافية لدعم تحقيق هذه الأهداف، بما في ذلك من خلال التعلم من المبادرات الحالية التي يجريها القطاعين العام والخاص.

وأكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي أن دولة الإمارات لعبت دوراً فاعلاً في إيجاد الموارد الإضافية للتغلب على التحديات التنموية، وذلك عبر بناء الشراكات بين القطاعين العام والخاص، بهدف توفير حلول تمويلية مبتكرة، لتصبح بذلك الجهات والمنظمات المانحة في الدولة نموذجاً عالمياً رائداً في هذا المجال.

وأضافت أن «خطط المساعدات الخارجية المستقبلية لدولة الإمارات، ستعمل على استكشاف الفرص المتاحة لتعزيز كفاءة قطاع المساعدات الخارجية وقدرته على التأثير، إلى جانب العمل بشكل وثيق مع القطاع الخاص لدعم الاستثمارات في البلدان النامية، وتحفيز التمويل عبر الجهات الأخرى». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض