• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«الشارقة للأحياء المائية».. حملة لإزالة مخلفات حطام السفينة «دارا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

شاركت مجموعة من فرق الغواصين المتخصصين، أمس الأول الأحد، في المبادرة التي أطلقها مربى الشارقة للأحياء المائية، والتي تهدف إلى إزالة المخلفات من حطام سفينة كبيرة أضحت ملاذًا مهماً للأحياء البحرية.

كانت سفينة الشحن «دارا» قد تعرضت للانفجار والغرق عام 1961 في الكارثة التي أودت بحياة 238 شخصاً، وعلى مدار 56 عاماً، تحول حطام السفينة الذي استقر على عمق 20 متراً تحت سطح البحر، إلى ملاذ للأحياء البحرية وموقع للغوص. وشهد الحدث حضور 20 غواصاً متخصصاً من فريق مربى الشارقة للأحياء المائية والقيادة العامة لشرطة الشارقة - قسم الإنقاذ ومركز الإمارات للغوص، حيث توجهوا من مربى الشارقة للأحياء المائية إلى موقع حطام السفينة، وغاصوا تحت الماء، وعملوا على إزالة 300 كيلو من المخلفات التي تضمنت شباك الصيد قديمة. وتعد حملة التنظيف السنوية التي تنظمها إدارة متاحف الشارقة جزءًا من مبادرة «لأننا نهتم». وتقام الفعالية هذا العام تماشيا مع مبادرة «عام الخير» في الإمارات. وفي تصريح لها، قالت منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة: «كان غرق السفينة دارا حادثاً مأساوياً في ذلك الوقت، وهذه السفينة شهدت مع مرور السنين بزوغ حياة جديدة، وأضحت جزءا بالغ الأهمية من البيئة البحرية في مياهنا. واليوم تمثلت رغبتنا في التأكيد على أهمية التطوع والمسؤولية البيئية، حيث ركزت حملة التنظيف السنوية على حماية هذا الموقع المهم». وأضافت «يعد الحدث جزءاً من حملة تنظيف الشاطئ التي تقام للعام السابع على التوالي وينظمها مربى الشارقة للأحياء المائية ضمن حملة «لأننا نهتم»، وفي كل عام تختار الحملة موقعاً مختلفاً يكون بحاجة للتنظيف وإزالة المخلفات».

وكان الفريق قد اختار تركيز جهوده على حطام السفينة «دارا»، وسلط الضوء على تفاصيل قصتها، والرابط الذي تمثله ما بين الماضي والحاضر. وقال راشد الشامسي، أمين مربى الشارقة للأحياء المائية: «بيئتنا البحرية تحظى بأهمية كبيرة وتعد جزءاً من إرثنا، وعلينا الحفاظ عليها بأفضل حال. كما أردنا أن يعرف الصيادون، أنه يتوجب عليهم عدم ترك الشباك القديمة في المياه المفتوحة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا