• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الادعاء السويسري:

بلاتيني بين شاهد ومتهم في فضيحة الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

زوريخ (رويترز)

قال الادعاء السويسري أمس الأول إن السلطات السويسرية تتعامل مع ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على أنه في منطقة ما بين الشاهد والمتهم في تحقيقات فساد اتسع نطاقها الأسبوع الماضي لتشمل سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا).

وقال مايكل لاوبر المدعي العام السويسري للصحفيين إنه لايستبعد تفتيش مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في إطار التحقيقات.

وأعلن الادعاء السويسري يوم الجمعة أنه فتح تحقيقا جنائيا ضد بلاتر للاشتباه في سوء الإدارة والاختلاس.

وتم استجواب بلاتر بعد اجتماع للجنة التنفيذية للفيفا في زوريخ وأجرت السلطات تفتيشا لمقر الفيفا. وقال بيان مكتب المدعي العام السويسري إن بلاتر يشتبه في أنه دفع مليوني فرنك سويسري (2.05 مليون دولار) بشكل غير قانوني إلى بلاتيني على حساب الفيفا بسبب عمل فيما يبدو جرى بين يناير 1999 ويونيو 2002.

كما طلب من بلاتيني الذي كان حتى يوم الجمعة الماضي من أبرز المرشحين للفوز بانتخابات رئاسة الفيفا المقررة في 26 فبراير المقبل أيضا تقديم معلومات. وقال لاوبر في إفادة «ليس صحيحا أننا نعتبر السيد بلاتيني شاهدا.. نعتبره في منطقة ما بين الشاهد والمتهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا