• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أشادت بإهداء سواريز هدفه لميسي

صحف كتالونيا:«عودة بطل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

على طريقة لويس إنريكي المدير الفني للبارسا الذي احتفل بطريقة جنونية بالفوز الصعب والمثير على بايرن ليفركوزين بهدفين لهدف، تفاعلت صحف كتالونيا مع العودة المتأخرة لرفاق لويس سواريز، وأشادت بالقوة الذهنية للفريق، خاصة أنه كان متأخراً بهدف حتى ما قبل نهاية المباراة بـ 10 دقائق، ونجح سيرخي روبيرتو ولويس سواريز في تسجيل ثنائية مثيرة في دقيقتين لا أكثر ليخرج البارسا منتصراً في غياب نجمه الأول ليونيل ميسي.

صحيفة «سبورت» الكتالونية كتبت على غلاف نسختها الورقة: «عودة بطل» في إشارة إلى صعوبة سيناريو المباراة، واعترافاً بأن البارسا يملك روح البطولة دون النظر إلى غياب بعض عناصره المؤثرة، أو تأخره في النتيجة خلال المباراة، كما أن عنوان «عودة بطل» يشير إلى أن الفريق الكتالوني هو البطل المتوج بلقب النسخة الأخيرة للبطولة القارية، ومن ثم لم يكن غريباً أن يعود أمام ليفركوزين ويحول الخسارة إلى فوز مثير.

بدورها، قالت صحيفة «موندو ديبورتيفو»: البارسا فعلها في دقيقتين لا أكثر، وتابعت: على الرغم من التأثيرات النفسية والكروية المترتبة على غياب ميسي، فقد نجح البارسا في تحقيق الفوز على الفريق الألماني العنيد، ولكن الخسارة الكبرى في المباراة هي إصابة أندريس إنييستا وغيابه عن الملاعب لمدة 4 أسابيع على الأقل.

وفي موضع آخر قالت الصحيفة الكتالونية: «هذا من أجلك يا ميسي»، وأشادت بما فعله سواريز الذي سجل هدف الحسم، فقد رفع كلتا يديه مؤشراً إلى الرقم 10 الذي يحمله ميسي، وهو احتفال يؤكد على الروح الجماعية التي تسيطر على نجوم البارسا.

وفي صحافة مدريد بدا المشهد مختلفاً نوعاً ما، فقد كان التركيز على صيحات الاستهجان التي انطلقت في جنبات الكامب نو للمرة الأولى في السنوات الأخيرة، فقد شعر جمهور البارسا بالغضب العارم من حارس المرمى تيرشتيجن الذي يواصل ارتكاب الأخطاء بطريقة تدعو للقلق، كما أطلق الجمهور صافرات غضب ضد المدافعين.

ويبدو أن الصحافة المدريدية تريد رد الدين لنظيرتها الكتالونية التي اعتادت نشر الأخبار التي تتعلق بغضب البرنابيو على نجوم الريال، وقالت صحيفة «آس»: البارسا يعود في أجواء الغضب وصافرات الاستهجان في الكامب نو، وتابعت لويس انريكي يشتكي من الغضب الجماهيري، ويؤكد أن فريقه لا يستحق هذه الهتافات، بل جدير بالمساندة الجماهيرية.

وفي مدريد أيضاً أشارت صحيفة «ماركا»إلى أن البارسا تخطى الحاجز الألماني، ولكنه عانى من سيناريو الرعب والخوف، فعنونت: «ليلة مرعبة»، وأضافت: سورايز ينتفض ويعوض غياب ميسي، وأشارت إلى أن إصابة انييستا تعمق من أزمة البارسا، خاصة أن ميسي سوف يغيب عن الملاعب لمدة لا تقل عن 7 أسابيع بسبب الإصابة، فضلاً عن انتهاء موسم رافينيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا