• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أبدى سعادته بهدف الرياض

أحمد خليفة حماد: أثبتنا أن الأهلي عملاق آسيا القادم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

معتز الشامي (دبي)

أكد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي ارتياحه الشديد بما تحقق من نتيجة في لقاء الذهاب أمام الهلال السعودي، بهدف لكل منهما، حيث سجل الأهلي هدفا خارج الأرض، ليلعب لقاء العودة يوم 20 أكتوبر الجاري، على فرصتين، إما الفوز أو التعادل السلبي ومن ثم التأهل لنهائي البطولة والمنافسة على اللقب، وإن كان خيار الفوز هو الهدف الأهم لكتيبة الفرسان في كل مباراة تدخلها بالمحفل القاري.

وقال حماد «أثبتنا أننا فريق من طينة الكبار، صحيح أننا لم نصل لهذا الدور من قبل، ولكن الأهلي دائماً ما يكون منافساً قوياً في كل بطولة يدخلها، وأثق أن تلك البطولة تثبت أن الأهلي عملاق قادم بقوة للكرة الآسيوية، فنحن فريق قوي وأثبتنا لآسيا أن كرة الإمارات قادرة على المنافسة القارية، وعلى لقب دوري الأبطال، خاصة إذا ما تمكسنا بالروح القتالية التي رد بها الفريق داخل الملعب على كل من شكك في قدراته في المحفل القاري».

وعن حالة الثقة الزائدة التي كان عليها الإعلام السعودي بأن المباراة ستكون بمثابة نزهة للهلال، في ظل عدم خبرات الأهلي وتمرسه آسيويا، قال «البعض كان يرى ذلك، وكان يرى أيضاً أننا سنكون بمثابة لقمة سائغة، وأن الهلال سيحسم المباراة بغلة أهداف، بل ووصفنا بأننا فريق عادي لكن في أرض الملعب، كنا الأفضل والأكثر سيطرة وأثبتنا أننا الأفضل، وذلك لم يكن لأن الهلال فريق ضعيف، ولكن لأن الأهلي كان هو الفريق الأقوى، وصاحب التكتيك والأداء الفني الأفضل، وهو ما ميزنا أمام الأشقاء».

وأضاف «فرضنا أسلوبنا، وقد أظهر الأحمر وجهه القوي، وأنه يستحق التواجد في المربع الذهبي، كما لم نتأثر بالضغط الجماهيري أو قوة ملعب استاد الملك فهد، على أي فريق ضيف، حيث قدمنا واحدة من أروع المباريات من الناحية التكتيكية، لكن حظنا السيئ المستمر مع الفرق السعودية أننا نتعرض دوما لظلم تحكيمي غريب، ففي لقاء أهلي جدة كنا الأفضل، وتعرض ماجد حسن لطرد غير مستحق وخسرنا، وفي لقاء الهلال احتسبت ضدنا أغرب ركلة جزاء في تاريخ كرة القدم، فهي الركلة الأولى التي تحتسب على فريق وتكون من كرة خارج حدود الملعب وليست بداخله، لأن الكرة عبرت بكامل محيطها لخارج الملعب، والكل شاهد ذلك».

وعن لقاء العودة في دبي 20 أكتوبر المقبل قال «ستكون مباراة مصيرية وصعبة، لأن الهلال فريق قوي، ولديه خبرات وتمرس في المنافسة الآسيوية، وبالتأكيد سيلعب على الفوز لتعويض تلقيه هدفا في لقاء الذهاب، وأنا واثق تماماً أن الأهلي سيكون مستعداً لتلك المواجهة التي يمكن وصفها بالديربي الخليجي الأقوى».

وأضاف: «نثق في روح الفريق القتالية، وفي الرغبة الكبيرة في تحقيق الفوز، كما أننا نتوقع أن يزيد الدعم والمساندة الجماهيرية ليس فقط من جماهير الأهلي، ولكن من جمهور الإمارات ككل».

وأشاد حماد بالصورة التي كانت عليها مدرجات استاد الملك فهد والجزء الصغير المخصص لجماهير الأهلي، وقال: «جماهيرنا أعطت صورة مشرفة للتشجيع الحضاري، ورغم قلة عددها مقارنة بعشرات الآلاف من جمهور الهلال، إلا أن صوتنا نحن كان مسموعاً، لأنه كان الأعلى، خاصة بعد أول 20 دقيقة، وبعد تقدمنا بهدف أيضاً، وحتى تعادل الهلال».

وأشار إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب استمرار المساندة والدعم الجماهيري، وأوضح أن الإدارة ستسخر كامل إمكانياتها لخدمة جماهير الأهلي لتملأ المدرجات، في لقاء العودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا