• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نيلمار لا يزال يبحث عن طريق الشباك في الدوري

هدف واحد في 500 يوم.. حصيلة «السامبا» مع «العميد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

مراد المصري (دبي)

لطالما ارتبط اسم نادي النصر باللاعبين البرازيليين، الذين شكلوا أساس تعاقداته على مستوى الأجانب على مر العقود الماضية، ونجح العديد منهم بترك بصمته سواء بفضل المهارات الفطرية التي يمتلكها نجوم «السامبا» أصحاب كرة القدم ذات الإيقاع الفني الجميل، أو الأهداف التي دعمت مسيرة الفريق في مختلف المسابقات، لكن يبدو أن سوء الطالع بات يلازمهم على مدار 500 يوم، لم ينجحوا فيها بهز الشباك فقط مرة واحدة.

ومنذ نجح البرازيلي ليوناردو ليما بتسجيل الهدف الثاني للنصر من ركلة جزاء في مرمى صحم بنهائي بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم يوم 19 مايو 2014، مرت 500 يوم سجل خلالها الفريق 82 هدفاً، بمختلف المسابقات، دوري الخليج العربي، كأس رئيس الدولة كأس الخليج العربي، وبطولة الأندية الخليجية، وكأس سوبر الخليج العربي، نجح خلالها نيلمار بتسجيل هدف واحد فقط جاء في مرمى بني ياس بالجولة الأولى لكأس الخليج العربي، فيما يبحث عن هدفه الأول في مسابقة دوري الخليج العربي لحد الآن.

ولم ينجح البرازيلي رينان جارسيا بكسر النحس الذي لازمه طوال الموسم الماضي، حينما عاندته الكرة في عدة مناسبات، فيما تحول في الجزء الأخير من الموسم إلى مركز قلب الدفاع، بما جعل قدرته محدودة على استخدام حل التسديد من المسافات البعيدة الذي يشتهر به.

وجاء التعاقد الموسم الحالي مع البرازيلي نيلمار، الذي يبحث عن ذاته مع الفريق، وفيما نجح باستغلال هفوة بني ياس وخطف هدف الفوز في انطلاق منافسات كأس الخليج العربي، ما زال المشوار طويلا أمامه في الدوري الذي لم يهتد فيه إلى طريق الشباك، فيما يحمل على عاتقه أرث ثقيل، بعدما تمكن السنغالي إبراهيما توريه من تسجيل 18 هدفاً الموسم الماضي، و17 هدفا في الموسم الذي سبقه 2013-2014، وهو الموسم الذي شهد تسجيل البرازيلي إيدير 5 أهداف بالدوري، لكن لم يكمل الموسم بسبب الإصابة التي تعرض لها، فيما سجل ليما هدفاً واحداً بالدوري.

وكان البرازيليون يشكلون علامة فارقة على مستوى تسجيل الأهداف بالنسبة للنصر، حيث نجح البرازيلي برونو سيزار في موسم 2012-2013، من تسجيل 16 هدفاً في مسابقة الدوري بقميص النصر، فيما سجل ليما 5 أهداف في ذلك الموسم، فيما شهد موسم 2011-2012، تسجيل كاريكا وليوناردو ليما 10 أهداف مناصفة في الدوري، وقبلها سجل الثنائي 8 أهداف في موسم 2010-2011، بواقع 6 لكاريكا و2 لليما.على صعيد آخر استعادت صحيفة الـ«ماركا» الإسبانية ذكريات البرازيلي نيلمار، وذلك بعدما تكرر الرقم الذي حققه بتسجيله 5 أهداف في أول 6 جولات تصدر فيها لائحة ترتيب هدافي الدوري الإسباني موسم 2010-2011، فيما شهد هذا الرقم زيادة على مدار المواسم الماضية، قبل أن يعود الأمر مجدداً حيث يتشارك 3 لاعبين الريادة بخمسة أهداف فقط، وهم كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة من ريال مدريد ونوليتو من سيلتا فيجو.

وأبرزت الصحيفة في تقرير موسع لها حول هذه الظاهرة، مسلطة الضوء على الموسم الذي لعبه نيلمار لاعب النصر الحالي بصفوف فياريال متصدر ترتيب الدوري حالياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا