• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الاتحادية للرقابة النووية» و«أبوظبي للسلامة» يوقعان مذكرة تفاهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

أبوظبي (وام)

وقعت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ومركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية «أوشاد» أمس مذكرة تفاهم بشأن ضمان سلامة وحماية صحة العاملين في الدولة.

وقع المذكرة في أبوظبي، كريستر فيكتورسون مدير عام الهيئة الاتحادية للرقابة النووية والدكتور جابر عيضة الجابري، مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى توضيح أدوار ومسؤوليات الجانبين للإشراف على نواحي السلامة لأنشطة الهيئة الخاضعة للرقابة والمرافق بما في ذلك محطة الطاقة النووية في «براكة».

وتنص مذكرة التفاهم على قيام الجانبين بالإبلاغ عن أي حوادث يمكن أن تشتمل على أمور تتعلق بالأمان النووي أو الإشعاعي والسلامة المهنية، إضافة إلى تبادل المعلومات حول هذه الحوادث وإجراء تحقيقات مشتركة عند الضرورة بجانب تنسيق أي التزامات تتعلق بإبلاغ المؤسسات الدولية. وقال كريستر فيكتورسن، إن سلامة القوى العاملة في دولة الإمارات هي واحدة من أهم أولويات الهيئة، لذا فنحن سعداء بشراكتنا مع «أوشاد» لضمان أفضل جهودنا المشتركة كما أن الهيئة حريصة على العمل مع الجهات ذات الصلة كافة لتحقيق أقصى قدر من السلامة في الوقت الذي يوشك فيه أول مفاعل طاقة نووية للدولة على الانتهاء وتوسع الدولة في الاستخدامات الصناعية للتقنيات الأخرى التي تعتمد على الطاقة النووية والإشعاع.

من جانبه، قال الدكتور جابر عيضة الجابري: إن المذكرة تهدف إلى تعزيز سبل التعاون بين المركز والهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وذلك من خلال التقييم الشامل للحوادث والاصابات المهنية في المواقع والمنشآت ووضع الإجراءات التصحيحية والوقائية المخطط لها في المرافق النووية والمرافق غير النووية الأخرى التي تخضع لرقابة الهيئة.

وأعرب عن تطلع مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية للعمل مع الهيئة لضمان توفير أماكن عمل صحية وآمنة للجميع بما يتماشى مع أفضل متطلبات ومعايير نظام إمارة أبوظبي لسلامة والصحة المهنية.

ووفقا للقانون النووي لدولة الإمارات، يتعين على مستخدمي المصادر المشعة كافة في الدولة الحصول على ترخيص من «الهيئة الاتحادية للرقابة النووية». وأصدرت الهيئة حتى الآن ما يقرب من ألف و200 ترخيص كما أنها تتحقق من الالتزام بلوائحها من خلال إجراء مئات من عمليات التفتيش في السنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا