• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خلال ورشة عمل

24 هيئة حكومية بأبوظبي تناقش تحضيرات المشاركة في «جيتكس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نظّم «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»، ورشة عمل تفاعلية، بحضور 24 دائرة وهيئة حكومية مؤخراً، في إطار تحضيرات المركز للمشاركة في «أسبوع جيتكس للتقنية» تحت مظلة «حكومة أبوظبي الإلكترونية» للعام الرابع على التوالي.

وتناولت الورشة جميع الجوانب المتعلقة بمشاركة «حكومة أبوظبي الإلكترونية» في هذا الحدث الرائد على مستوى قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك تحت شعار «التكنولوجيا الرقمية نحو مستقبل أفضل». كما قدّم مسؤولو المركز عرضاً توضيحياً شاملاً تناول جميع تفاصيل المشاركة المقبلة في المعرض، بما في ذلك الجوانب اللوجستية، والعمليات، والتسويق، حيث مثلت ورشة العمل منصة حوار مفتوحة مع الشركاء لضمان تحقيق النتائج المرجوّة وإحراز التقدّم المنشود.

ومع تسجيل المنتجات والخدمات الرقمية المختلفة في أبوظبي نمواً ملموساً على أساس سنوي، ستعمل الهيئات الـ 24 المشاركة على استعراض أحدث الابتكارات والنظم والتطبيقات والأجهزة، وغيرها من المنصات التي تُقدّم ضمن إطار استراتيجية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة بقيادة المركز وبتكليف من «الأمانة العامة للمجلس التنفيذي». وتساهم هذه المنتجات الرقميّة في تعزيز أداء الحكومة المحلية عن طريق توفير بيئة مريحة ومبسّطة لمزاولة الأعمال، ومنصات إلكترونية ذات قيمة مضافة، فضلاً عن التركيز على الابتكار كمحرك أساسي لعملية التطوّر والتحول الرقمي في الإمارة.

وقال راشد لاحج المنصوري، مدير عام «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»: «نتشرف بالتعاون مع شركائنا للعام الرابع على التوالي من أجل توحيد جهودنا لإرساء حضور متميّز في دورة هذا العام من (أسبوع جيتكس للتقنية)».

وأضاف: «استناداً لنجاح مشاركاتنا السابقة في المعرض، فإننا نتطلع إلى تسليط الضوء على الإنجازات الرئيسة لمختلف الهيئات الحكومية في أبوظبي، والتي تؤكد التزامها الراسخ بتحقيق التحول الرقمي الفعّال والمنظم، والارتقاء بخدماتها من خلال التطبيقات المبتكرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات».

وأكد المنصوري أن المشاركة بدورة هذا العام من المعرض ستتضمن العديد من المبادرات المتميزة من قبل المركز وشركاءه الحكوميين، والتي تسعى إلى تحقيق مزيد من التكامل في الآفاق والفرص المرتكزة على البيانات الرقمية، وذلك استناداً إلى استراتيجية الحكومة الجديدة والمحسّنة التي تم الإعلان عنها خلال الدورة السادسة من «ملتقى الحكومة الإلكترونية» في شهر يونيو الماضي؛ والتي تهدف إلى توفير أفضل الخدمات الرامية إلى تلبية الاحتياجات المتنامية للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

وبفضل تجهيزه بأحدث البرمجيات والمساحات التفاعلية، وغيرها من المزايا المتطورة، ضمن مساحة 1591 متراً مربعاً، من المتوقع أن يستقطب جناح حكومة أبوظبي لفيفاً من الوفود والزوار المحليين والإقليميين والدوليين لاستكشاف مجموعة الابتكارات والخدمات الرقمية المتنوعة التي تقدمها العاصمة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا