• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

بعد تحرير المديرية من مليشيا الحوثي..

قواتنا المسلحة تؤمن أول قافلة مساعدات لـ«حيس» في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2018

وام

قامت القوات المسلحة الإماراتية أمس بتأمين أول قافلة مساعدات إنسانية لأهالي مديرية حيس وذلك عقب تحريرها من ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وتسطر الإمارات ملاحم إنسانية لا مثيل لها على الساحل الغربي لليمن بعد تطهيره من ميليشيات الحوثي الإيرانية وتقوم بتوزيع المساعدات الإنسانية والمواد الإغاثية على سكان المناطق المحررة الذين تضرروا من الحصار الحوثي الإيراني وذلك بعد الانتصارات الكبيرة التي حققتها قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

ويأتي ذلك في إطار حرص القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» على دعم الشعب اليمني الشقيق وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالوقوف إلى جانب الأشقاء في اليمن ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لعملية توزيع هذه المساعدات التي يتواصل زخمها يوماً بعد يوم.

وشملت المساعدات الإنسانية التي قدمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع نحو ألفي سلة غذائية على أهالي المديرية.

وتوجه الحسن طاهر محافظ الحديدة - في تصريحات ل «وام» خلال تواجدها في مديرية حيس..بالشكر والتقدير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على الدور البارز الذي قامت به لتحرير مديرية حيس من ميليشيات الحوثي الإيرانية مشيراً إلى أن القوات المسلحة الإماراتية وفرت الدعم الميداني والعسكري للجيش الوطني والمقاومة اليمنية خلال هذه العملية.

وأعرب عن سعادته بالتواجد خلال عملية توزيع أول قافلة مساعدات إنسانية لمديرية حيس من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مشيراً إلى أن دولة الإمارات دائماً ما تبادر بإغاثة الشعب اليمني ومد يد العون له.

وأكد أن عملية تحرير مديرية حيس ستكون الانطلاقة لتحرير بقية مديريات محافظة الحديدة وصولاً إلى دخول المحافظة والسيطرة عليها وتحريرها من ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وقال إن المقاومة اليمنية حررت مدينة حيس الاستراتيجية التي تتمتع بأهمية كبيرة كونها تمثل الكثير للحوثيين لأنها تقع على خط الحديدة تعز والخوخة الحديدة، مشيراً إلى أن حيس تمثل عملية مفصلية في تحرير الحديدة لأنها على مفترق طرق إذ تفتح الطريق إلى الجراحي وبيت الفقيه ثم إلى مدينة الحديدة.

من جانبه أكد راشد الخاطري ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن هذه تعد أول قافلة مساعدات إغاثية تصل إلى مديرية حيس بعد تحريرها من ميليشيات الحوثي الإيرانية..مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد توزيع المزيد من القوافل الإغاثية على أهالي المديرية.