• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

13 قتيلا بهجوم على محكمة تبنته طالبان باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مارس 2016

أ ف ب

هاجم انتحاري، اليوم الاثنين، محكمة في شمال غرب باكستان مما أدى إلى مقتل 13 شخصا في عملية تبنتها حركة طالبان مؤكدة أنها انتقام لإعدام رجل أدين بالقتل الأسبوع الماضي.   واستهدف الهجوم الانتحاري مكاتب السلطات القضائية في مدينة شبقدر في ساعة الازدحام الصباحي، بينما كان المحامون والقضاة يصلون إلى المجمع.   وقال فايز خان المسؤول في شرطة المنطقة إن 13 شخصا على الأقل قتلوا وجرح 23 آخرون.   وأكد سهيل خالد قائد شرطة إقليم شرساده، حيث تقع شبقدر، وقوع الهجوم الانتحاري، موضحا أن بين القتلى شرطيين اثنين.   وأضاف خالد "حسب الروايات الأولية، دخل انتحاري المجمع وحاول الشرطي الذي يتولى الحراسة قطع الطريق أمامه لكنه قام بتفجير نفسه".   وتبنت "جماعة الأحرار"، وهي فصيل من حركة طالبان الباكستانية، الهجوم. وقالت إنه عمل انتقامي بعد إعدام ممتاز قادري الشرطي السابق الذي يعتبره بعض المحافظين بطلا لقتله في 2011 سلمان تيسير حاكم ولاية البنجاب بسبب تأييده تعديل قانون يجرم التجديف.   وشارك عشرات الآلاف من أنصار قادري، الذي أعدم الاثنين، في تشييعه في اليوم التالي في العاصمة الباكستانية إسلام آباد.   وأكد إحسان الله إحسان وهو ناطق باسم طالبان، لوكالة فرانس برس، أن الهجوم استهدف المحكمة.

 وقال نقيب المحامين في المنطقة شاعر قادر إن المحامين طالبوا بتعزيز الإجراءات الأمنية بعد تهديدات بهجمات، لكن لم يتحقق ذلك. وعبر عن أسفه لهذا التقصير من قبل الشرطة.   وشبقدر قريبة من مهمند إحدى سبع مناطق قبلية تتمتع بحكم ذاتي على الحدود مع أفغانستان وتحولت اإى معاقل لتنظيم القاعدة وحركة طالبان.   وتبعد شبقدر ثلاثين كيلومترا غرب شرساده حث هاجم مقاتلون من طالبان جامعة في نهاية يناير الماضي مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا