• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«تنظيم الاتصالات» تضع خريطة طريق للتحول نحو الحكومة الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - وضعت «هيئة تنظيم الاتصالات» خريطة طريق مفصلة وواضحة المعالم للتحول نحو الحكومة الذكية، وإصدار الدليل الإرشادي الخاص بها، والذي يمثل مرجعية فنية للجهات الحكومية كافة، في مجال تطوير الخدمات الذكية، بحسب بيان للهيئة.

وقال محمد ناصر الغانم، مدير عام «هيئة تنظيم الاتصالات»: إن الدليل يوفر نقاطاً استرشادية مفصلة في كل ما يتعلق بسهولة الاستخدام والأمن والمظهر العام للتطبيق والجودة واختيار الموردين، لافتاً إلى قيام الهيئة بإنشاء وتطوير مركز الإبداع الذكي الذي يقدم خدمات الاستشارة والتدريب، بالإضافة إلى مختبر التطبيقات الذكية القادر على التحقق من سلامة وجودة التطبيقات كافة التي تطورها مختلف الجهات الحكومية.

وأطلقت الهيئة خلال الأسبوع الماضي برنامجاً تدريبياً خاصاً بموظفي ومشرفي تقنية المعلومات في مختلف الجهات الحكومية، بهدف تعريفهم على كيفية قيادة عملية التحول من الحكومة الإلكترونية إلى الذكية، كل حسب نطاق عمله، والمسؤوليات الملقاة على عاتقه، واختتمت أولى الدورات التدريبية في رأس الخيمة، وستنطلق الدورة الثانية الخاصة بموظفي وزارة الداخلية الأسبوع المقبل في أبوظبي.

كما أطلقت مبادرة توثيق صفحات الجهات الحكومية على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف توفير مصادر معلومات موثوقة، لجمهور المتعاملين، بحيث تشكل صفحات الجهات الحكومية على هذا الموقع المنصة الوحيدة التي يمكن الرجوع إليها للتحقق من صحة الأخبار في كل ما يتعلق بنطاق ومجال عمل الجهة الحكومية.

وأشاد الغانم بتعاون جميع الجهات الحكومية في المبادرات كافة والخطوات المتعلقة بإنجاز وتنفيذ التحول نحو الحكومة الذكية، مؤكداً أن الهيئة شكلت لجنة عمل خاصة اعتباراً من اليوم الذي تلى إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله عن المبادرة، وذلك لضمان تنفيذ هذه المبادرة خلال الفترة الزمنية المحددة.

وفي هذا السياق، تتعاون الهيئة عن كثب مع مكتب رئاسة الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء الذي يقدم سبل الدعم والمساندة كافة المطلوبة في هذا المجال، ويلتقي فريق عمل الحكومة الذكية الذي أنشأته الهيئة بشكل دوري مع مكتب رئاسة الوزراء لاستعراض ما تم إنجازه، ومناقشة الخطط والمقترحات والخطوات اللاحقة التي تندرج ضمن كل مسار من المسارات الأربعة الخاصة بالتحول نحو الحكومة الذكية، وهي إيجاد بيئة عامة تزدهر فيها الحكومة الذكية، وتقييم قدرات الجهات الحكومية، وتمكين الخدمات المشتركة، وتحقيق رضا المتعاملين وإسعادهم.

وقال الغانم، إن الهيئة استطاعت خلال الفترة القصيرة من عمر المبادرة تجاوز الكثير من المحطات المهمة، وما كان لهذا أن يتحقق لولا التعاون الملحوظ على المستويين الاتحادي والمحلي، والعمل بروح الفريق الواحد بهدف تحقيق رؤية الإمارات 2020، وتنفيذ الأجندة الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا