• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هل يمكن أن يتراجع «ترامب» كثيراً في الواقع؟ إن النقطة المعهودة في السياسة عادة هي أن النتائج السابقة لاتنبئ دائماً بالأداء المستقبلي

انفجار فقاعة «ترامب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

أجريت عدة استطلاعات الرأي الوطنية الجديدة في أميركا وظهرت نتائجها هذا الأسبوع، وقد تغيرت فيها أرقام تأييد المترشح الجمهوري دونالد ترامب عما كانت عليه من قبل. فقد أظهر استطلاع للرأي أصدرته شبكة «سي إن إن» وشبكة «أو أر سي» الإخبارية، الأحد الماضي، أن ترامب تراجع بثماني نقاط مئوية ليحصل على 24% مقابل 32%. وما زال ذلك جيداً بالنسبة للحزب الجمهوري، بيد أن «كارلي فيورينا» انطلقت بقوة إلى المركز الثاني في استطلاع «سي إن إن»، لتحصل على 15% مقابل 3% قبل المناظرة الجمهورية الثانية.

وذكر استطلاع للرأي أجرته «بلومبيرج» وصدر يوم الخميس الماضي أن ترامب تراجع ليحصل على 21%. ورغم ذلك فلا يعد هذا انخفاضاً، إنه نفس الرقم الذي حصل عليه في استطلاع أغسطس. وجاء «بن كارسون» في المركز الثاني بنسبة 16%، وتليه «فيورينا» في المركز الثالث بنسبة 11%.

وذكر استطلاع للرأي أصدره «كوينيبياك» أن ترامب حصل على 25%، مقابل 28% قبل أربعة أسابيع. فيما أكد استطلاع آخر للرأي أجرته شركة «فوكس نيوز» أن ترامب حصل على 26%، مقابل 25% في استطلاع أغسطس. وكل هذه التغييرات ربما تكون عارضة، نظراً لأنها تقع ضمن هامش الخطأ عند منظمي الاستفتاءات.

واستناداً للطريقة التي تتراكم بها استطلاعات الرأي الخاصة بترامب، فإن اتجاهه مراوح بصورة أساسية أو يظهر تراجعاً طفيفاً. والمعدل المتموج لجميع الاستطلاعات الرئيسة في مركز «ريل كلير بوليتيكس» يظهر أن ترامب يسقط من ذروة بلغت 30,5% في سبتمبر إلى 24% حالياً. ولم يتغير موقعه في صدارة الترتيب العام كثيراً، رغم ذلك، حيث شهد المرشح في المركز الثاني «بن كارسون» تراجعاً مماثلاً في أرقام «ريل كلير بوليتيكس».

ولكنه لم يعد يصعد. وإذا لم يتحرك التقلص إلى الأمام، ربما يكون محكوماً عليه بالفشل، فهل بدأ انهيار ترشح دونالد ترامب للرئاسة أخيراً؟

وقبل كل شيء، فقد كانت هناك مقاعد شاغرة في المؤتمرات الحاشدة التي يعقدها ترامب. وفي المسح الذي أجرته «فوكس»، قال المشاركون بهامش 4-1 إن فيورينا كانت أفضل أداء من ترامب في المناظرة الأخيرة، حيث كان ترامب هادئاً بشكل غريب في برنامج ستيفين كولبرت «ليت شو». ويعتقد بعض كبار النقاد أن كل هذا يجمع أرقاماً ويؤثر في استطلاعات الرأي. وفي هذا الصدد، غرد «ريان ليزا» قائلاً إن: «استطلاعات الرأي الجديدة تظهر نفس الشيء: إن بالونة ترامب تتقلص ببطء». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا