• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

50 دولة تعد بتقديم 40 ألف جندي لحفظ السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

نيويورك (وكالات)

بدفع من الولايات المتحدة، وعدت نحو خمسين دولة أمس الأول بتقديم 40 ألف جندي إضافي لعمليات حفظ السلام بينما باتت هذه المهمات تواجه أوضاعا تفوق طاقتها وتبدو في موقع أضعف.

وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما دعا على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إلى قمة للبحث في وسائل تعزيز 16 بعثة للأمم المتحدة في العالم، يخدم فيها 125 ألف جندي وشرطي ومدني من 124 بلدا.

وقال أوباما إن هذه الشبكة «لم تعد قادرة على تلبية الطلب المتزايد» بسبب تزايد النزاعات في أفريقيا.

والولايات المتحدة هي الممول الرئيسي لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام وتساهم ب 28 بالمئة من ميزانيته السنوية البالغة 8,3 مليار دولار، إلا أنها لا تقدم قوات. لكن اوباما أعلن عن مضاعفة عدد الضباط الأميركيين الذين يخدمون تحت راية الأمم المتحدة ويبلغ حاليا 78 رجلا. وردت الصين بتقديم 8 آلاف شرطي وكولومبيا ب 5 آلاف بينما لم تكن حاضرة من قبل في هذا القطاع. كما استجابت أوروبا بسرعة. وقررت بريطانيا إرسال بضع مئات من الجنود إلى الصومال بينما مددت هولندا لسنة مشاركتها في بعثة مالي وزادت مساهمتها المالية. ويضاف إلى هذه القوات وحدات طبية أو هندسية وخبراء في نزع الالغام ومروحيات تبدو بعض عمليات حفظ السلام بحاجة ملحة إليها، أو طائرات من دون طيار. وتقدم الدول النامية الجزء الاكبر من هذه القوات، وبينها الهند وبنجلاديش وباكستان واثيوبيا التي تساهم كل منها بما بين 8 آلاف و10 آلاف رجل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا