• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تمثل خطوة للتخلي عن برامج التيسير الكمي التقليدية

«المركزي الأوروبي» يتصدى للانكماش بشراء القروض المصرفية وطرحها للأفراد والشركات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أشار مدير البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي، إلى استعداد البنك للتصدي للانكماش الذي يسود بعض أسواق أوروبا، من خلال شراء حزم من القروض المصرفية وتقديمها للأسر والشركات. ومن المتوقع أن تمثل خطوة كهذه، التخلي عن برامج التيسير الكمي التقليدية وتقديم حل فعلي للانهيار الذي طال قطاع الإقراض المصرفي في منطقة اليورو.

وأكد دراجي أن البنك على وشك الاستجابة لمخاطر الانكماش، عبر طرح سياسة للتيسير الكمي يمكن من خلالها للبنك أن يوفر أموالاً لشراء السندات الحكومية أو ديون الشركات. وفي انتقاده للذين يشككون في هذه السياسة، أوضح مدير البنك، أن اتفاقية الاتحاد الأوروبي تمنع التمويل النقدي.

ويكمن التعقيد في أن شراء الدين الحكومي من الدول الأعضاء مباشرة غير قانوني، رغم أن البنك المركزي سبق له شراء سندات سيادية من بعض المستثمرين. ومنذ أن كان سوق سندات الشركات يتميز بصغر حجمه وقوة أدائه، لا توجد ضرورة للقيام بأي عمل فيه.

ومع أن البنك المركزي الأوروبي لا يقوم بإصدار الدين، وأن تراجع صافي الدين سيظل مشكلة عميقة في دول المنطقة الهامشية، يفضل البنك البحث عن طريقة تكفل له تخصيص قروض مصرفية للقطاع الخاص ولشراء هذه القروض عندما تزداد الظروف الاقتصادية سوءاً.

ويقول دراجي، إنه لا توجد خيارات كثيرة مطروحة لشراء أصول أخرى غير القروض المصرفية، وإن القضية الأساسية في المستقبل، تتمثل في شراء أصول تساعد في تخصيص القروض المصرفية بالطريقة المطلوبة.

ويتم النظر إلى التهديد الناتج عن طول فترة تراجع الأسعار، كما حدث في اليابان خلال العقدين الماضيين، كواحد من المخاطر الكبيرة التي تعترض طريق تعافي الاقتصاد العالمي. ولا توجد منطقة أكثر عرضة لهذا التهديد من منطقة اليورو، حيث يضع التضخم، الذي يقل عن نصف النسبة التي يستهدفها البنك المركزي عند 2% وضعف التعافي الاقتصادي للمنطقة، صانعو القرار تحت ضغوط متجددة ومتنامية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا