• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضمن مشروع «وقل رب زدني علماً»

2,6 مليون درهم من صندوق الزكاة لـ 16 طالباً وطالبة لإكمال دراستهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمد صندوق الزكاة نحو مليونين و642 ألف درهم قيمة المنح الجامعية لـ 16 طالباً وطالبة للدفعة الجديدة من المنح الموجهة للطلبة الجامعيين، ضمن مشروع «وقل رب زدني علماً». وقال عبدالله بن عقيدة المهيري أمين عام الصندوق رئيس لجنة الصرف، إن التعليم غاية ثقافية وعنصر مكون للشخصية، مشيرا إلى أن مساعدة الطلبة على إكمال دراستهم الجامعية من ضمن أولويات صندوق الزكاة. وأكد أن مشروع «وقل رب زدني علماً» من المشاريع المتميزة على مستوى الدولة التي أطلقها صندوق الزكاة عام 2010 والذي يعمل على إعانة الطلاب الجامعيين لمواصلة تعليمهم، وذلك بسبب ظروفهم المعيشية الصعبة ونقلهم من الرعاية إلى الاعتماد على النفس وهو من المشاريع التي تندرج ضمن مصرف الفقراء والمساكين، موضحاً أن الصندوق يكفل الطالب الجامعي المستحق وفقا لمنهجية المنح الجامعية منذ بداية دخوله الجامعة وحتى تخرجه. وبين رئيس لجنة الصرف خلال اجتماعه مع الطلبة الجامعيين وذويهم في مقر الصندوق، أن تركيز المشروع على الجامعات المحلية يعد أكبر دعم لجامعاتنا في الدولة، مؤكدا أن هذه المبادرات للطلاب المتفوقين تعد من النجاحات والخدمات الإنسانية التي يقدمها الصندوق للمواطنين والمقيمين من أشقائنا العرب والخليجين.

وقالت سماحة البريكي مدير مشروع «وقل رب زدني علما»، إن المنحة الجامعية تشمل تكلفة رسوم المساقات الدراسية باللغة الإنجليزية المكثفة لمدة عام واحد شاملاً اختباري التوفل والآيلتس إذا كانا في مقر الجامعة سيكون لمرة واحدة فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض