• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ناخبو رأس الخيمة: الاختيار للأفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

قال ناخبون وناخبات في رأس الخيمة إن عملية الإدلاء بالأصوات لابد وأن تتم على أساس من المصداقية والشفافية بعيدا عن دور وتأثير العلاقات الاجتماعية لإيصال الأنسب منهم، مؤكدين حرصهم على المشاركة الفعالة ضمن هذا التجربة البرلمانية، والتصويت للأفضل من المرشحين.

وقال الناخب إبراهيم الزعابي إن مشاركته ضمن هذا التجربة البرلمانية تأتي لتأدية واجبه الوطني والتوجه نحو اختيار المرشح الأنسب لعضوية المجلس الوطني الاتحادي وتمثيل فئات المجتمع في قضاياهم.وقال الناخب سعيد الشحي إن مقر الانتخاب للتصويت المبكر في رأس الخيمة شهد تنظيما جيدا وسلاسة في دخول وخروج الناخبين على الرغم من كثرة المتوجهين خلال اليوم الثاني للعملية خاصة الفترة الصباحية.

وقال الناخب سالم المزروعي إن مشاركته تأتي للتفاعل مع التجربة الديمقراطية التي تعيشها الدولة ووجهت أبناء شعبها إلى المشاركة ضمنها من خلالها وإتاحتها الفرصة لهم لاختيار ممثليهم من أبناء الإمارات ويكونوا صوتهم الناطق في جلسات المجلس الوطني الذي سيطرح قضايا المواطنين للخروج بقرارات تصب في الصالح العام.

وقال الناخب محمد حروز إن الزحام الحاصل من توجه المواطنين الناخبين إلى الإدلاء بصوتهم لصالح مرشحهم ممن وضوعوا مختلف الآمال عليهم ليكون هو صوتهم في المجلس يعبر ويعكس الوحدة بين شعب الإمارات.وقال الناخب حمدان الحبسي لابد وأن يتجه الناخب إلى الاطلاع التام لمختلف مرشحي الإمارة بغض النظر عن مبدأ العلاقات، حيث إن القادر على تمثيل الشعب والمساهمة في صنع القرار هو الأحق في الفوز .وقالت سمية حارب مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، إن المشاركة تأتي لاختيار المرشح الكفء والقادر على تمثيل الشعب بعد فوزه بالعضوية، حيث انه ليس بالضرورة أن تعطي الناخبة صوتها للمرشحة المرأة، بل لابد من التصويت للمرشح الذي سيتجه نحو تحقيق الهدف الأساسي من إيجاد هذه التجربة البرلمانية وهي المصداقية في التعرف على أحوال وقضايا المواطنين.ولم يقتصر تواجد أعضاء الهيئة الانتخابية فقط في مقر المركز الانتخابي لإمارة رأس الخيمة، حيث حرصت شريحة كبير من المواطنين منهم كبار السن ممن لم تندرج أسماؤهم ضمن القائمة وذلك من باب المشاركة الفعالة مع العرس الإماراتي ودعم المرشحين لعضوية المجلس الوطني، وقال راشد الحبسي البالغ من العمر 70 عاما إن توجهه أمس إلى مقر الانتخاب للتصويت المبكر في الإمارة يأتي لدعم المرشحين ممثلي شعب دولة الإمارات في مختلف القضايا في حالة الفوز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض