• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

56 مسناً بمستشفى عبيد الله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

اكدت منطقة رأس الخيمة الطبية أمس أن وزارة الصحة تولي كبار السن عناية فائقة، ليس عبر مستشفياتها المنتشرة في كل مناطق الدولة، بل عبر الزيارات الميدانية لهؤلاء المسنين في محل سكنهم، حيث تقدم الرعاية الصحية الأولية خدماتها لهذه الفئة العزيزة بما يتناسب مع ظروفهم الصحية. وأوضحت المنطقة أن الرقي بخدمات المسنين جزء من رد الجميل لهذه الفئة التي ساهمت في مراحل بناء الوطن.

وقال الدكتور عبدالله النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية إن المنطقة أطلقت في العام 2009 مشروعا متخصصا في الرعاية الأولية المنزلية لكبار السن إلى جانب الخدمات التي تقدم في المستشفيات والتي نفذتها إدارة الصحة والرعاية بمركز جلفار الصحي، وتم تخصيص فرق طبية لزيارة المسنين في منازلهم حيث يستطيع الفريق الواحد تقديم الخدمات إلى 100 مريض في الشهر، موضحا أن عدد المسنين الذين تقدم لهم الرعاية المنزلية حوالي 190 مسنا ومسنة.

وحول نوعية الخدمات العلاجية المقدمة، بين أن الفريق الطبي يقوم بفحص العلامات الحيوية للمسنين وقياس نسبة السكر وارتفاع الضغط وأخذ عينات لإجراء الفحوصات الطبية، بخلاف توفير مستلزمات الفراش والسرير وعلاج تقرحات الفراش وتغيير القسطرة البولية للمسنين وإعطاء التطعيمات الدورية، إضافة إلى الزيارة الخاصة التي يقوم بها طبيب الأسنان والصيدلاني وتحويل المرضى من وإلى المستشفى. وأشارت إلى أن الطاقم الطبي الخاص بالمشروع يزور المسنين في مختلف مناطق الإمارة باستثناء الجنوبية التي خصص لها فريق طبي آخر.

من جانبه قال محمد راشد الشحي نائب مدير المنطقة الطبية في رأس الخيمة، مدير مستشفي عبيد الله لعلاج كبار السن وأمراض الشيخوخة، إن وزارة الصحة تبذل قصارى جهدها لتوصيل الخدمات المطلوبة لكبار السن الذين يجدون كل التقدير انطلاقاً من عادات مجتمعنا وتقاليدنا العربية والاسلامية، مشيراً إلى أن هذه الفئة ساهمت بشكل فاعل في جميع مراحل البناء لدولتنا.

وأضاف: هناك 56 مسناً في مستشفى عبيد الله لكبار السن من بينهم 18 رجلا و38 امرأة يتلقون الرعاية الكاملة والمطلوبة، حيث يقيمون بصورة دائمة في المستشفى الذي تم افتتاحه من 6 سنوات كأول مستشفى متخصص في علاج ورعاية كبار السن. وتابع طاقة المستشفى 126 سريراً يمكن رفعها وزيادتها مستقبلاً إلى 160 سريراً عند الحاجة.

وتصل المساحة الإجمالية للمستشفى إلى 90 ألف قدم مربعة ويتوزع على طابقين ويضم 4 أقسام داخلية حيث يضم الدور الأول قسماً للنساء ويشمل 4 عنابر و10 غرف وقسماً للرجال وفيه 5 عنابر و6 غرف، فيما يضم الدور الأرضي قسماً آخر للنساء بواقع 10 غرف وقسماً للرجال بواقع 10 غرف أيضاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض