• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رعاية شاملة لـ 374 مسناً بعجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

امنه النعيمي

آمنة النعيمي (عجمان)

تقدم دار رعاية المسنين في عجمان الرعاية الطبية والصحية والنفسية والخدمية لـ 374 حالة من كبار السن، منهم ‬240 حالة في منازلهم، سبع حالات مقيمة في الدار بشكل دائم، بينهم ثلاث نساء.

وأوضحت حمدة الشامسي مديرة دار رعاية المسنين في عجمان، أن دار رعاية المسنين في إمارة عجمان مؤسسة اجتماعية اتحادية تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، أنشئت عام 1982 تهدف إلى تقديم الرعاية والإيواء لكبار السن الذين لاعائل لهم، واستثمار وقت فراغهم، وإتاحة الفرصة أمامهم لممارسة أي عمل يتفق مع خبراتهم وميولهم وإمكاناتهم وقدراتهم، وتوثيق علاقتهم بالمجتمع، ونشر الوعي المجتمعي عن الشيخوخة ومشكلاتها.

وقالت الشامسي، تقدم حاليا الدار خدمات متميزة لكبار السن الذين تستقبلهم من جميع إمارات الدولة ذكورا وإناثا، حيث تقدم الدار نوعين من الرعاية لكبار السن أولهما خدمة الإيواء وتشمل عملية الإيواء نوعين من الرعاية الإيوائية الدائمة على مدار الساعة إذ تقوم الدار خلالها بإيواء كبار السن بشكل دائم، ممن تتوافر فيهم شروط القبول وهي أن يكون المسن من رعايا دولة الإمارات وتجاوز سن الستين فما فوق، ولا يكون لديه عائل أو من يقوم بخدمته من الدرجة الأولى، حيث تقدم الدار كل أنواع الخدمات التي يحتاجونها وتؤمن المسكن والملبس المناسبين، والرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية والمعيشية والتأهيلية، فضلا عن الجوانب الترويحية التي توفر سبل الراحة والعيش الكريم. وأوضحت أن قبول إيواء أو رعاية المسن، يخضع لشروط منها أن يكون من مواطني الدولة، وتجاوز ال ‬60 من عمره، وأن لايكون له معيل وابن يرعاه، وأن تكون شيخوخته أعجزته عن العمل والقيام بشؤونه الشخصية.وأضافت أن النوع الثاني والذي يستفيد منه 100 زائر فهي الرعاية المؤقتة حيث تقدم الدار الرعاية الطبية والتمريضية والتعليمية واشراكهم بالنشاطات المجتمعية من دون أن تنطبق عليهم شروط الإيواء حيث إنهم لايحتاجون للإقامة الكاملة في دور رعاية المسنين .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض