• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

متوافر اليوم للتثبيت على أجهزة آبل الذكية التحديث الجديد ينعكس على أداء الجهاز ويطيل عمر بطاريته

«آي أو أس 9».. بين قبول ورفض المستخدمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

من المؤكد أنك إذا كنت من عشاق الأميركية العريقة آبل، وتمتلك أياً من أجهزتها الذكية، فأنت على معرفة تامة بأن شركتك المفضلة قامت مؤخراً بالكشف عن آخر وأحدث نسخة من نظام تشغيلها الأشهر «آي أو أس». وهي النسخة 9 التي طالما ترقبها الملايين من مستخدمي أجهزة آبل، لما وعدتهم الأخيرة بالميزات والإمكانيات الجديدة التي ستوفرها لهم في هذه النسخة.

مشكلة لها حل

رغم أن النسخة الجديدة من نظام آبل لاقت الكثير من الانتقادات من بعض المستخدمين حول العالم، عند عملية التحديث، خصوصاً فور إطلاق النسخة الأخيرة من البرنامج وتوفيرها على أجهزة المستخدمين. حيث ظهرت مشاكل مثل عدم قدرة وفشل الجهاز في إتمام عملية التحديث، بالإضافة إلى مشكلة ظهور عبارة «التمرير لتحديث الجهاز»، والتي واجهت بشكل كبير مستخدمي آي فون 4 أس. إلا أن الشركة الأميركية سرعان ما أكدت أن هذه المشاكل لا تمت بعملية تحديث النظام بصلة، وما هي إلا مشاكل مرتبطة بالمستخدم وقوة الإنترنت لدية أو مشاكل مرتبطة بمزامنة الهاتف بالكمبيوتر عبر برنامج آي تونز وتوفر نسخة احتياطية من ملفات المستخدم عليه.

تقنيات عديدة

لا شك أن النسخة الجديدة من نظام تشغيل آبل، حملت في طياتها العديد من الميزات والإمكانيات التي افتقرت لها النسخة الثامنة من نظام آي أو أس. وقبل الحديث عن هذه الميزات والإمكانيات، هنالك قاعدة تقنية يتبعها مئات الآلاف من مستخدمي الأجهزة الذكية، وهي بكل بساطة، عدم التسرع في عملية التحديث، وانتظار الحصول على تجارب المستخدمين، والذين قاموا بالفعل بالتحديث للنسخة الجديدة من نظام تشغيل آبل.

في البداية أكدت الشركة الأميركية أن نظام تشغيلها الجديد، سيوفر لمستخدميه، ساعة إضافة كاملة من الاستخدام، حيث إنه قام بإقفال الكثير من البرامج والخدمات التي ليس لديها أي داع خلال الاستخدامات اليومية للجهاز. مما انعكس مباشرة على أداء الجهاز بشكل عام، وحافظ على طول عمر بطاريته. أضف إلى ذلك عمدت آبل على عمل الكثير من التغيرات والتحسينات على نسخة نظامها الجديدة، والتي نذكر منها، إضافة وضعية الطاقة المنخفضة، وهي الميزة التي يمكن تفعيلها في أي وقت لتمديد عمر بطارية هاتفك الآيفون أو جهازك الآيباد. إضافة زر العودة إلى الخلف، وهي الميزة التي افتقرت إليها جميع أنظمة آبل السابقة، ورغم أنها محصورة على تطبيقات معينة إلى أنها مفيدة جداً، حيث بات بمقدورك الرجوع إلى بريدك الإلكتروني مثلاً في حال قمت بالضغط على أي وصلة إلكترونية خلال قراءتك لأي من الرسائل الواردة في بريدك الإلكتروني، وذلك بالضغط على زر العودة إلى البريد، الذي سيظهر في أعلى الصفحة إلى اليسار.

تحسينات وميزات

كما عملت آبل على تحسين لوحة المفاتيح في نظامها الجديد، وبالإضافة إلى ميزة «تبديل النصوص» أو عمل الاختصارات، حيث قامت آبل بتحسين نظام اقتراحات الكلمات على المستخدم خلال الطباعة، وزيادة سرعة استجابة الأحرف عند الضغط عليها، كما وأصبح شكل الأحرف أكبر حجماً وأكثر وضوحاً. كما وقدمت آبل في نسختها الجديدة ميزة «تعدد المهام» في كمبيوترها اللوحي آي باد، حيث سيتمكن المستخدم من الحصول على تجربة مميزة خلال استخدام تطبيقين في نفس الوقت. كما حسنت الشركة من ميزة «سيري» بشكل كبير دون إضافة اللغة العربية، وأضافت ميزة الصورة داخل الصورة، وحدّثت تطبيق خرائطها، والتي أضافت عليه ميزة اتجاهات النقل العامة. بالإضافة إلى إجراء تعديلات جذرية على تطبيق الملاحظات، وخاصية البحث في أجهزتها «سبوت لايت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا