• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

تحدٍ خاص بين هداف «الليجا» وجلاد أوروبا

حسـم المواجهـــة في أقــدام «أورجوايانيــــــة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 فبراير 2017

محمد حامد (دبي)

تتجه الأنظار إلى قمة باريس سان جيرمان وبرشلونة في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال، وسط توقعات بأن يكون للبصمة التهديفية الأوروجويانية حضور مؤثر في المباراة، حيث يتصدر إدينسون كافاني سباق جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في دوريات القارة العجوز برصيد 25 هدفاً، فيما يتربع مواطنه لويس سواريز على قائمة أفضل الهدافين في الليجا بـ 18 هدفاً.

كافاني وسواريز سجلا معاً 680 هدفاً طوال مسيرتيهما الكروية، منها 376 هدفاً لسواريز، و 304 أهداف لكافاني على المستويات كافة، سواء أندية أو مع منتخب أوروجواي، ما يجعلهما من بين الأفضل هجومياً وتهديفياً على المستوى العالمي في السنوات الأخيرة، وبالنظر إلى الموسم الحالي فقد سجل كافاني مع البي إس جي 33 هدفاً في 31 مباراة بمختلف البطولات، فيما أحرز سواريز 25 هدفاً في 32 مباراة.

وفي حوار مع صحيفة «آس» المدريدية قال كافاني إنه يمر بواحدة من أفضل فترات مسيرته الكروية، مشيراً إلى أن فريقه لا يخشى البارسا، ولا يهاب الثلاثي المرعب ميسي وسواريز ونيمار المعروف بـ«إم إس إن»، بل أكد كافاني أن الفريق الباريسي أصبح أكثر خبرة وتمرساً بأجواء دوري الأبطال في السنوات الأخيرة، وخاصة مبارياته أمام برشلونة.

وفي رد مباشر على سؤال يعلق بقدرة باريس سان جيرمان على الفوز بلقب دوري الأبطال للموسم الحالي، قال كافاني:«نعم نحن مؤهلون للفوز باللقب القاري»، وأضاف:«أشعر بتفاؤل كبير واللقب القاري هو أحد أهداف البي إس جي للموسم الحالي، وهو طموح مشروع لنا في ظل الخبرة التي أصبحنا نتمتع بها، نحن لا نخشى برشلونة، وأنا شخصياً لا أخشى هذه المواجهة، إنه تحد جميل بالنسبة لنا، سوف نختبر أنفسنا أمام فريق قوي، لدينا شغف كبير للرد لتعويض الخسائر التي تعرضنا لها أمامهم في المواسم الأخيرة».

ولكن ألا تخشى الثلاثي «ميسي وسواريز ونيمار» ؟ أجاب كافاني: «لا نخشاهم، ولكن هذا لا يمنع من إعجابي الشديد بقدراتهم الخاصة، لم أتحدث مع سواريز، لأنني لا أحب المزح قبل أو أثناء المباريات».

وتحدث كافاني عن كرة القدم في الوقت الراهن كاشفاً عن وجهة نظره في التغيرات التي طرأت على الساحرة في السنوات الأخيرة، فقال:«كرة القدم أصبحت أكثر تعقيداً الآن، فهي أقرب إلى العلم في الفترة الحالية، لقد أصبحت تكتيكية إلى درجة كبيرة، لم يعد هناك الأداء الطبيعي الذي يعتمد على الموهبة وحدها، ويجب على لاعب الكرة الموهوب أن يتكيف مع هذه التغيرات، فالأمر لا يتعلق فقد بالقدرات المهارية، لقد أصبحت الأمور أكثر تعقيداً».

وعن تجربته مع نابولي ومستقبله الكروي في مرحلة ما بعد باريس سان جيرمان قال كافاني:«لقد أمضيت 3 سنوات ذهبية في صفوف نابولي، هناك عاطفة كبيرة تربطني بجماهير هذا النادي حتى الآن، إنها واحدة من أفضل التجارب الكروية في مسيرتي، في نابولي أيقنت أنني هداف جيد، وفي نابولي رزقت بطفلي الأول، لقد شعرت بالألم لرحيلي عن الفريق وكذلك جماهير النادي، أتمنى لنابولي التوفيق في مسيرته بدوري الأبطال وفي بطولة الدوري الإيطالي».

وكشف كافاني عن أنه كان على وشك الرحيل إلى أتلتيكو مدريد، ولكن باريس سان جيرمان رفض ذلك، مؤكداً أنه يحترم علاقته بجماهير النادي الباريسي، كما يحترم عقده الحالي، ويقدم أفضل ما لديه من أجل جلب البطولات للنادي، خاصة أنه أصبح النجم الأول في صفوف «الباريسي» بعد رحيل زلاتان إبراهيموفيتش إلى صفوف مان يونايتد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا