• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الأولمبي»يواجه سوريا غدا

«غرب آسيا» الخطوة الأولى في الطريق إلى ريو دي جانيرو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

أحمد سليم (الدوحة)

يختتم المنتخب الأولمبي استعداداته مساء اليوم لمواجهة سوريا في الساعة الثامنة مساء غد بتوقيت أبوظبي، في بداية مشوار «الأبيض» ببطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية تحت 23 سنة والتي تستضيفها الدوحة حتى 14 أكتوبر المقبل على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا.

ويخوض منتخبنا تدريباته على ملاعب لجنة التطوير التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم، ويركز د. عبدالله مسفر على وضع الخطة والتشكيلة المناسبة لمواجهة المنتخب السوري القوي الذي يضم لاعبين متميزين، كما يبحث مدربنا على بلوغ أقصى درجات الانسجام في التشكيلة، في ظل انضمام عناصر جديدة بسبب الغيابات والإصابات. وخاض «الأبيض» تدريبه الأول مساء الاثنين الماضي، عقب الوصول إلى الدوحة، وكانت عبارة عن فقرات استشفائية للاعبين الذين شاركوا مع أنديتهم في بدوري الخليج العربي، بينما خاض بقية اللاعبين تدريبات قوية، وواصل «الأبيض» تحضيراته مساء أمس وشارك فيها جميع اللاعبين، باستثناء محمد سبيل لاعب الأهلي الذي يصل إلى الدوحة اليوم للانضمام للمنتخب بسبب انشغاله بمباراة فريقه أمام الهلال السعودي في دوري الأبطال، وظهر جميع اللاعبين بصورة متميزة للغاية، وسط حماس كبير من الجميع، ورغبة قوية في الدخول في التشكيلة الأساسية للمباراة، والتي سوف يحددها مدرب «الأبيض» في التدريب الأخير اليوم للفريق.

وتعد بطولة غرب آسيا بمواجهاتها القوية الخطوة الأولى في طريق الإعداد لكأس أمم آسيا بالدوحة المؤهلة للألعاب الأولمبية .

ومن جانبه، أكد نور الدين عبيدي مساعد مدرب منتخبنا الأولمبي في المؤتمر الصحفي للمباراة، أن فريقه لم يستعد بالصورة المطلوبة للبطولة، نظراً لارتباط اللاعبين مع أنديتهم، وقال: «عقب التأهل من التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2016 في مارس الماضي، خلدنا للراحة، وخضنا معسكراً في سلوفاكيا، لعبنا خلاله مع مدارس مختلفة، ولكن هناك أمور وتغيرات كثيرة طرأت على المنتخب، خاصة في ظل الغيابات بسبب الإصابة وأيضاً لانضمام بعض اللاعبين للمنتخب الأول الذي يخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا».

وأضاف: «هدفنا الإعداد بقوة للبطولة الأهم، وهي كأس آسيا في الدوحة التي تقام في يناير المقبل والمؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016، لأنه السبب الرئيس لمشاركتنا في البطولة، من أجل خوض أكثر من مباراة مع بعض المنتخبات المختلفة، لتكون بمثابة بروفة رسمية قوية قبل المنافسة على بطاقات الأولمبياد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا