• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تصفيات كأس آسيا في ماليزيا

«أبيض الصالات» جاهز لـ «أسود الرافدين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

كوالالمبور (الاتحاد)

يواصل منتخبنا الوطني لكرة قدم الصالات إعداده وتحضيراته الفنية والبدنية، في العاصمة الماليزية كوالالمبور، لمواجهة العراق وقطر غداً وبعد غد، في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا في أوزبكستان، واكتمل عقد منتخبات غرب آسيا واستقرت جميعها في فندق البطولة، وكان «أبيض الصالات» ولبنان وقطر أول الواصلين إلى مقر الإقامة بفندق «ذي جولدن هورس بلازا»، وانضمت أمس منتخبات السعودية والبحرين والأردن، وهناك منتخبات قادمة من معسكرات أوروبية، وأخرى قضت فترة طويلة من الإعداد في ماليزيا والدول المجاورة، من أجل التأقلم على الأجواء، ومن بينها «الأخضر» القادم من إيطاليا إلى معسكر ماليزيا، وفضل جهازه الفني الحضور قبل عيد الأضحى، ويختتم منتخبنا إعداده لمواجهة العراق بحصتين تدريبيتين ومحاضرات اليوم.

ومن جانبه، أكد عبد الرؤوف عمر المرزوقي قائد منتخبنا الوطني لكرة الصالات أن الفرق كبير بين المباريات الودية التي تدخل في طور الإعداد للتصفيات، وقال «نعم خسرنا، ولكن المباريات الودية تختلف عن المواجهات الرسمية، وفي التجارب يقف الجهاز الفني لأي فريق على مستويات اللاعبين، بغض النظر عن العوامل الأخرى التي تسببت في الخسارة من ماليزيا، وأتمنى أن نخسر كل «الوديات»، ونفوز في المباريات الرسمية، حتى نصعد إلى نهائيات كأس آسيا، بوصفها الهدف الاستراتيجي للاعبين، والمنتخب يضم عناصر جديدة، وحرص المدرب على الوقوف على مستويات جميع اللاعبين.

وقال «فرصتنا في التأهل قائمة، ونعتبر مباراتنا مع العراق مفتاح الصعود إلى نهائيات كأس آسيا، ولابد من اللعب بكل قوة، من أجل التفوق على أسود الرافدين» الذي يعتبر قوة لا يستهان بها في خريطة كرة الصالات الآسيوية، لأنه من المنتخبات العربية والآسيوية العريقة في اللعبة، وأن الفوز على العراق يخفف الضغوط عن اللاعبين في المباراة الثانية أمام قطر في اليوم التالي مباشرة.

وتمنى عبد الرؤوف عمر أن ينهي المنتخب أمر التأهل من المباراة الأولى، وأشار إلى أن «أبيض الصالات» إذا كان في يومه، وعرف كيف يستغل الفرص التي تتهيأ له سيكون الفوز من نصيبه بكل تأكيد.

وختم عبد الرؤوف تعليقاته بالإشارة إلى أن الأوراق مكشوفة بين كل المنتخبات، وقال «العراق وقطر يعرفاننا، ومن جانبنا نعرفهما جيداً وينقصنا الحظ فقط». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا