• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

غداة إدخال تكنولوجيا التحكم عن بُعد بالمحطة الثالثة

مواطنات يتسلمن دفة قيادة الرافعات البحرية بميناء جبل علي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

يوسف العربي (دبي)- احتكر الرجال مهنة قيادة الرافعات في الموانئ البحرية على مدار العقود الماضية، باعتبارها من المهن الشاقة التي تتطلب مجهوداً بدنياً.

لكن تبني «موانئ دبي العالمية» الحلول التكنولوجية الحديثة، وشروعها في تركيب رافعات آلية يتم تشغيلها عن بعد بالمحطة الثالثة سيفتح المجال للإناث المواطنات لقيادة الرافعات.

وبالفعل، فتحت الشركة العالمية باب التوطين بمهنة قيادة الرافعات البحرية للإناث المواطنات للمرة الأولى منذ تدشين العمليات البحرية في ميناء جبل علي قبل نحو 35 عاماً، بحسب محمد شرف المدير التنفيذي للمجموعة.

وقال شرف لـ «الاتحاد» إن عدداً من المواطنات العاملات بوظائف إدارية بالشركة طلبن نقلهن لوظيفة قيادة الرافعات الجسرية ورافعات الرصيف التي تعمل بتقنية التحكم عن بعد بالمحطة الثالثة التي دشنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لتكون أكبر منشأة مؤتمتة بشكل شبه كامل في العالم.

وأضاف أن الشركة أجرت أكثر من 100 مقابلة شخصية مع طلاب وخريجين مواطنين من الذكور والإناث، تمهيداً لاختيار الكوادر التي تتمتع بالاستعداد النفسي لشغل هذه الوظيفة المهمة، والتي تتطلب دراية عالية بأنظمة الحاسب الآلي مع إدراك وتحمل كاملين للمسؤولية.

وأضاف أن الشركة تخطط لأن يكون 30% من مشغلي رافعات الرصيف من مواطني الدولة، فيما من المتوقع أن يكون للمواطنات حصة الثلث منهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا