• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

شاركت فيها خمسة فرق

بطولة رياضية في العين تستهدف تنمية مهارات ذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

الاتحاد

ضمن جهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، أقيمت مؤخراً دورة خماسية لكرة القدم نظمتها لجنة الصم بنادي العين للمعاقين التابع للمؤسسة شارك فيها خمسة فرق هي «الصم أ»، و«الصم ب»، وموظفو نادي العين للمعوقين، وقلعة الجاهلي، بالإضافة إلى فريق كرة القدم بدار زايد للثقافة الإسلامية، الذي توج بكأس البطولة بتفوقه بفارق نسبة الأهداف عن أقرب منافسيه.

تفاعل إيجابي

وحول الهدف من البطولة، قال إسماعيل المرازيق مدير نادي العين للمعوقين، إن هذه الدورة في خماسيات كرة القدم تعتبر بطولة ودّية تنشيطيّة تستهدف تنمية مهارات ذوي الإعاقة، وتشجيعهم على المشاركة بفاعلية في المجتمع وإتاحة فرص التفوق الرياضي لمن يمتلك منهم قدرات وإمكانيات خاصة، وهذا يعتبر ضمن الأهداف بعيدة المدى التي تسعى مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية إلى الوصول إليها، والتي حققت نتائج ملموسة على أرض الواقع وهو ما نراه من تحقيق أبطال الإمارات من المعوقين نتائج مرضية ونجاحات كبيرة في مختلف المحافل التي يشاركون فيها، ومنهم عبد الله العرياني ابن الإمارات الذي حقق الميدالية الذهبية الوحيدة للإمارات في أولمبياد لندن 2012 فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح أن ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة تحمل العديد من الفوائد للمعوقين، حيث تسهم في تنمية المعوقين بدنيا واجتماعياً وتنمية المهارات الرياضية الخاصة بهم بغض النظر عن أنواع الإعاقة، مشيراً إلى أن الرياضة تعمل على تحقيق التفاعل الإيجابي بين ذوي الإعاقة وباقي أفراد المجتمع خلال ممارسة الأنشطة الرياضية بينهم، وهذا يساعد ذوي الإعاقة في التغلب على الإعاقة، ويسهم في تقبل المجتمع للمعوقين، ويغير نظرة المجتمع إليهم مما يسهم في تحقيق الدمج بسهولة في المجتمع. ولفت مدير نادي العين للمعوقين إلى أن الهدف من تنظيم البطولة هو إتاحة الفرصة أمام اللاعبين الصم بالنادي للاحتكاك مع فرق رياضية قوية بمدينة العين، الأمر الذي يسهم في الارتقاء بالمستوى الفني والمهاري للاعبين ويعمل على إكسابهم مزيداً من الثقة بالنفس، وإعدادهم بالشكل المناسب للمشاركة في فعاليات الموسم الرياضي الجديد.

منافسات مثيرة

وعن تفاصيل البطولة بين أن البطولة أقيمت على مدى خمسة أيام بنظام الدوري في الصالة الرياضية التابعة للنادي، وتم تحديد البطل من خلال مجموع النقاط بعد آخر مباراة في البطولة، واحتساب الأهداف المقبولة والمسجّلة لجميع الفرق، وهي النتيجة التي أسفرت عن فوز فريق دار زايد للثقافة الإسلامية بالمركز الأول، وفريق قلعة الجاهلي بالمركز الثاني، وفريق «الصم ب» بالمركز الثالث.

وشهد اليوم الختامي للبطولة منافسات مثيرة وحماسيّة بين جميع الفرق، حيث أقيمت مباراتان لتحديد بطل الدوري عقب المباراة الحماسية التي جمعت كلاً من فريق دار زايد للثقافة الإسلامية وفريق قلعة الجاهلي، والتّي أسفرت عن التعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لكل منهما، كما تعادل الفريقان في مجموع النقاط، غير أن فريق دار زايد للثقافة الإسلامية تفوق بفارق الأهداف المسجلة والمقبولة ليحرز بذلك كأس البطولة.

وفي المباراة الثانية فاز فريق «الصم ب» على فريق «الصم أ» بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ليحتل بذلك المركز الثالث، وحصل اللاعب ياسر عبدالمجيد على لقب أفضل لاعب في البطولة، فيما توّج محمود عبيدات بلقب هدّاف البطولة بتسجيله خمسة عشر هدفاً، كما فاز اللاعب أحمد عادل مصطفى بلقب أفضل حارس مرمى، أما كأس الفريق المثالي فكان من نصيب فريق «الصم أ».

وقال إسماعيل المرازيق مدير نادي العين للمعوقين، إن ممارسة الرياضة تعود بالعديد من المنافع على المعوقين، منها تنمية المهارات الحركية، تطوير الشعور بالانتماء والمشاركة في مجموعات، تعمل على زيادة الإدراك العام وتنمية النواحي المعرفية والقدرات العقلية، مساعدة المعوقين على أن يمارسوا حياتهم اليومية مثل أقرانهم العاديين فيعيشوا معهم حياة طبيعية بأقصى ما تسمح به قدراتهم وظروفهم الاجتماعية، تكسب المعوقين احترام الآخرين وتقديرهم على الممارسة الرياضية بغض النظر عن نوع الإعاقة، وتقوية الإحساس بالذات لدى المعوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا