• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

احتفال استثنائي بأول مباراة في «الأبطال» بعد 40 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

برلين (د ب أ)

بعد المعاناة من بداية محبطة في الموسم الحالي، انتفض بروسيا مونشنجلادباخ بتحقيق انتصارين متتاليين في الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، لكنه الآن يتطلع إلى احتفال استثنائي في أول مباراة أوروبية على ملعبه منذ نحو 40 عاماً، وذلك في لقاء مانشستر سيتي اليوم. وقال شوبرت المدرب المؤقت للفريق في تصريحات لموقع النادي على الإنترنت: «لقد أجرينا تغييرات بسيطة فقط، حللنا المباريات الماضية بالتفصيل، وتحدثنا بشأنها مع اللاعبين، وأدرك اللاعبون بالفعل ما حدث وتحلوا بالنقد الذاتي.»

وأضاف: «مثلما قلت من قبل، أجرينا تغييرات بسيطة جداً على ما كان خلال فترة تواجد فافري، وبالطبع كنا محظوظين للغاية بأن تلك التغييرات عادت بالنفع بشكل فوري».

وكان فافري تولى تدريب مونشنجلادباخ عام 2011، وأنقذ الفريق من شبح الهبوط حينذاك وقاده في الموسم التالي للدور التمهيدي لدوري الأبطال، لكنه أخفق في التأهل لدور المجموعات، لكن فافري واصل كفاحه حتى تأهل بالفريق إلى بطولة هذا الموسم، وفي الموسم الحالي، تعثر الفريق بشكل كبير في بداية مشواره ليتقدم فافري باستقالته.

وقال ماكس إبيرل مدير الكرة بمونشجلادباخ: «أعرف أننا أصبحنا أكثر نجاحاً في الأيام الأخيرة ولكن في الماضي القريب، كان فافري مدرباً يستحق التقدير، ويجب أن يذكر اسمه إلى جانب هينيس فايسفايلر وأودو لاتيك».

ورفض شوبرت ترهيبه بفارق الإمكانيات المالية الكبير مع السيتي، ويأمل أن يواصل مونشنجلادباخ نتائجه المشرفة بالحفاظ على سجله خالياً من الهزائم على أرضه أمام الفرق الإنجليزية في البطولات الأوروبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا