• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في قمة التركيز لاستعادة صدارة المجموعة

منتخبنا يكثف التدريبات في معسكر الدوحة وينتظر وصول «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 سبتمبر 2015

الدوحة (الاتحاد)

يواصل المنتخب الوطني الأول تدريباته اليومية، بمعسكره في العاصمة القطرية الدوحة، على ملاعب أكاديمية إسباير، والتي وصل إليها «الأبيض» مساء أمس الأول، وذلك في إطار الاستعدادات الخاصة بمباراة الجولة الخامسة لـ«الأبيض»، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم «روسيا 2018»، أمام شقيقه المنتخب السعودي، 8 أكتوبر المقبل، بمدينة جدة.

ويسعى الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني، بقيادة المهندس مهدي علي، لاستغلال معسكر الدوحة، بهدف زيادة جرعات التركيز الفني، والبدني، والنفسي، لجميع اللاعبين، بينما ينتظر «الأبيض» وصول باقي عناصر المنتخب الوطني، عقب مباراة الهلال السعودي والأهلي، حيث يتوجه سباعي «الفرسان» إلى الدوحة غداً للالتحاق بالمعسكر، والانخراط في التدريبات اليومية، التي بدأها الجهاز الفني بتدريبات خفيفة لبعض اللاعبين صباحاً، وأخرى تكتيكية وفنية وبدنية في المساء.

وتكتسب المباراة القادمة أمام «الأخضر» السعودي، أهميتها من أن منتخبنا يسعى للفوز وحده، من أجل العودة لصدارة الترتيب، بعد تعرضه لتعادل أخير أمام منتخب فلسطين، وبالتالي أضاع «الأبيض» نقطتين ثمينتين في سباق التأهل إلى المرحلة الثالثة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم، أول المجموعة الأولى، التي تعد أصعب مجموعات التصفيات، لقوة منتخبات «الأخضر» السعودي و«الفدائي» الفلسطيني الذي أصبح مفاجأة المجموعة من واقع نتائجه حتى الآن، ويحتل منتخبنا المركز الثاني بـ 7 نقاط بينما يحتل «الأخضر» القمة وله 9 نقاط من 3 مرات فوز.

مواجهة صعبة

وكان الجهاز الفني أعلن قائمة «الأبيض» لمباراة السعودية، والتي ضمت عبد العزيز صنقور ووليد عباس وماجد حسن وإسماعيل الحمادي وحبيب الفردان وأحمد محمود وأحمد خليل «الأهلي»، وإسماعيل أحمد ومحمد فوزي وعمر عبد الرحمن ومحمد عبد الرحمن وراشد عيسى ومهند العنزي ومحمد أحمد وخالد عيسى «العين» وفارس جمعة وعلي خصيف وعلي مبخوت وأحمد الغطاس وعبد الله موسى «الجزيرة»، محمد العكبري «الوحدة» وعامر عبد الرحمن «بني ياس»، وحسن إبراهيم «الشباب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا