• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الداخلية»: كانوا على وشك تنفيذ عمل تخريبي ضخم

السعودية: سقوط خلية إرهابية ومقتل مطلوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

الرياض (وكالات) أعلنت وزارة الداخلية السعودية أمس عن مقتل مطلوبين واعتقال آخرين في سلسلة من المداهمات بمواقع في العاصمة، الرياض والدمام. وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية إن قوات الأمن «داهمت موقعين مختلفين بمنطقة الرياض أحدهما بحي المونسية وتم القبض فيه على كل من أحمد سعيد الزهراني، ومحمد سعيد الزهراني، أما الثاني فيقع بمحافظة ضرماء وتم فيه ضبط معمل لتصنيع المواد المتفجرة». وتابع المتحدث: «وفي إطار المتابعة الأمنية لتعقب كل من له صلة بالعناصر التي تم القبض عليها وبالمضبوطات التي تم العثور عليها تمكنت الجهات الأمنية - بعون الله - من كشف خلية إرهابية مكونة من خمسة أشخاص في أربعة مواقع، ثلاثة منها بمدينة الرياض، والرابع بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقية، ومن بينهم الشخص الذي استأجر منزل المونسية كوكر إرهابي فر منه قبل مداهمته ويدعى فهد بن فلاح سليمان الحربي، وقد كانت هذه الخلية تخطط لتنفيذ عمل إرهابي وشيك بلغ مراحل متقدمة من الإعداد للتنفيذ وبناء على ما توفر تم (بتوفيق الله) تنفيذ أربع عمليات أمنية متزامنة شملت المواقع المحددة». ولفت المتحدث إلى أن المداهمات أدت إلى «في الموقع الأول: وهو عبارة عن شقة سكنية بحي بدر بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقية، ونتج عن المداهمة مقتل المطلوب عبدالعزيز بن زيد الوبيري الشمري بعد مبادرته بإطلاق النار على رجال الأمن والقبض على كل من مهند بن محمد حمود العتيبي وهو سعودي الجنسية وفهد بن فلاح سليمان الحربي، سعودي الجنسية». وفي الموقع لفت الثاني المتحدث إلى أنه «عبارة عن شقة سكنية بحي الفلاح بمدينة الرياض ونتج عن المداهمة مقتل المطلوب السعودي عقيل بن عميش عقيل العقيلي المطيري، بعد مبادرته بإطلاق النار على رجال الأمن وهو ممن سبق استعادتهم من العراق وسجنه بعدها لمدة ثلاث سنوات، في حين كان الموقع الثالث عبارة عن فيلا سكنية بحي الأندلس ونتج عن محاصرتها استسلام المطلوب السعودي فيصل بن حامد أحمد آل حامد الغامدي». أما الموقع الرابع فبينت الداخلية أنه «عبارة عن ملحق سكني بحي السلي بمدينة الرياض اتخذ كموقع للقاءات عناصر الخلية وتبين من فحصه وجود تحصينات له من الداخل، ولا تزال الجهات الأمنية توالي ميدانياً مباشرة عمليات موسعة ومكثفة حول جوانب مهمة تتعلق بأنشطة هذه الخلية وما ضبط في مواقعها، ومصلحة التحقيق في هذه المرحلة تقتضي التريث في الإفصاح عنها إلى أن تكتمل الإجراءات القائمة بشأنها وبشأن الأطراف المرتبطة بها، وسوف يعلن في وقته عن التفاصيل كافة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا