• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بلغت تكلفتها 700 ألف دولار

30 ألف أسرة فلسطينية تستفيد من لحوم الأضاحي وكسوة العيد لـ«الأعمال الخيرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

رام الله(وام)

رام الله (وام)

قدمت هيئة الأعمال الخيرية الاماراتية لحوم الأضاحي وكسوة العيد للأيتام والعائلات الفقيرة والمحتاجة في فلسطين بلغت قيمتها نحو 700 ألف دولار واستفادت منها نحو 30 ألف أسرة.

وقد تجمعت عشرات العائلات الفقيرة والمحتاجة من أنحاء متفرقة من محافظة رام الله والبيرة ثالث أيام عيد الأضحى المبارك في مقر الجمعية الفلسطينية للتطوير والتنمية من أجل الحصول على المساعدات الإنسانية التي خصصتها الهيئة لصالح المحتاجين من أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في فلسطين إبراهيم راشد إن الهيئة بدأت تنفيذ مشروع توزيع لحوم الأضاحي الحية خلال أيام عيد الأضحى المبارك وذلك في إطار حملة الأضاحي والعقائق والنذور التي أطلقتها هيئة الأعمال الخيرية بالشراكة مع وزارتي الشؤون الاجتماعية والأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينيتين وتستهدف إطعام نحو 100 ألف فقير من خلال تقديم 700 أضحية من السوق الفلسطيني وأربعة آلاف اضحية مستوردة بتكلفة بلغت أكثر من 700 ألف دولار.

وأكد أن الحملة ستبقى مستمرة طوال العام وتتم على مرحلتين، الاولى ذبح 700 من الاضاحي الحية من السوق الفلسطيني لإفادة أكبر عدد من المزارعين الفلسطينيين والمرحلة الثانية تمت من خلال ذبح أربعة آلاف رأس في استراليا وهي في مراحل التغليف والشحن البحري الى الأراضي الفلسطينية.

وذكر أن نحو 30 ألف عائلة ستستفيد من عملية توزيع لحوم الأضاحي وهو مشروع خيري سنوي دائم لدى الهيئة وله طابعه المميز لما له من جوانب إنسانية ودينية ويحقق مبدأ التكافل الاجتماعي وتسعى الهيئة من خلاله إلى إيصال اللحوم الطازجة لآلاف الأسر الفقيرة والمعوزة.

ولفت إلى أن عملية توزيع اللحوم تكتسب أهمية خاصة في إحياء سنة الأضاحي وزيادة عدد المستفيدين منها ومواجهة ارتفاع اسعار اللحوم وتمكين أعداد كبيرة من العائلات الفقيرة من الحصول على اللحوم الطازجة بما يسهم في رسم البسمة على شفاه المحرومين في هذه الأيام المباركة لادخال الفرحة والسرور إلى بيوت المسلمين والحد من ارتفاع الاسعار وجعلها في متناول الكثير من الأسر الفلسطينية.

وذكر راشد أن هيئة الأعمال اعتمدت منذ شهر رمضان المبارك الماضي وحتى الآن نحو أربعة ملايين دولار لصالح الشعب الفلسطيني توزعت على عدة أشكال إغاثية وعينية وذلك كجزء يسير من البرامج التي تؤكد من خلالها هيئة الاعمال الخيرية الاماراتية وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وعبر الكثير من العائلات التي استفادت من حملة أضاحي هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة وهيئاتها الخيرية التي تقدم المساعدات بمختلف أنواعها للشعب الفلسطيني وقالوا إنهم اعتادوا على هذا العطاء الانساني الإماراتي الذي لم يتوقف لحظة واحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض