• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

تغطيان 66 مركز رعاية أولية في 6 إمارات

54 مليون درهم لمبادرتي الفحص الشامل والكشف عن السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

سامي عبدالرؤوف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

رصد مجلس الوزراء 18 مليون درهم سنويا لمبادرتي الفحص الدوري الشامل والكشف المبكر عن السرطان، بإجمالي يصل إلى 54 مليون درهم، كميزانية لمدة 3 سنوات لتنفيذ المبادرتين، بحسب الدكتور حسن عبد الرحمن وكيل وزارة الصحة المساعد للمراكز الصحية والعيادات.

وأطلقت وزارة الصحة، أمس الاثنين، المبادرتين الجديدتين تحت شعار «اطمئنان»، حيث ستقدم الفحص الدوري الشامل في جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للصحة البالغ عددها 66 مركزا، على ان يكون للمواطنين مجانا ومستقبلا للمقيمين ضمن باقة خاصة وبأسعار مخفضة، فيما تقدم الوزارة خدمة الفحص عن أكثر 3 أنواع شيوعا من السرطان، وتشمل سرطان الثدي عنق الرحم وسرطان المستقيم والقولون، في مركزين الأول في الشارقة والثاني في إمارة الفجيرة، كمرحلة أولى.

وأعلنت الوزارة عن تنفيذ جدول زمني لتنفيذ المبادرتين، لتغطي 6 إمارات، حيث تطبقان في 15 مركز رعاية صحية أولية في إماراتي الشارقة والفجيرة ابتداء من الأسبوع المقبل، وحتى نهاية العام الجاري، ثم في مراكز أم القيوين ورأس الخيمة خلال العام المقبل 2017، وبعدها مراكز الرعاية الصحية الأولية في كل من دبي وعجمان خلال العام 2017.

وقال الدكتور حسن عبد الرحمن وكيل الوزارة المساعد للمراكز الصحية والعيادات في مؤتمر صحفي عقد في مقر الوزارة بدبي أمس: «نبدأ الأسبوع المقبل تنفيذ الفحص المبكر للسرطان والكشف الدوري الشامل، في مركز ضدنا للرعاية الصحية الأولية بالفجيرة، ثم مركز الذيد بالشارقة، وبعدها باقي الـ 15 مركزا صحيا في الإماراتيين، لتنجز كاملة قبل نهاية ديسمبر المقبل».

وأشار الرند، إلى أن المبادرتين ستنفذان برنامجا وقائيا متكاملا يعنى بتعزيز الصحة وتقدمان الكشف المبكر عن الأمراض غير السارية أو عوامل الخطورة المسببة لها وبعض أنواع السرطانات الأكثر شيوعا في الدولة، مؤكدا أهمية الجانب التوعوي لتحقيق الوقاية من الإصابة بالأمراض، بالإضافة الى ضرورة الكشف المبكر لتقليل نسب الإصابة وتعزيز العلاج منها، في حالة اكتشاف المرض في بدايته.

وكشف الرند، أن وزارة الصحة تعتزم تطبيق تطعيم سرطان عنق الرحم في عام 2016 بعد أن كشف بعض الدراسات التي قامت بها الجهات الصحية في الدولة عن خفض نسبة الإصابة بالسرطان، مشيرا إلى أن الفئة العمرية المستهدفة من هذا اللقاح، سيتم تحديها في وقت لاحق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا