• الأربعاء 29 رجب 1438هـ - 26 أبريل 2017م
  11:43    وزير الخارجية الصومالي يشكر الامارات على دعمها لبلاده عبر حملة "لأجلك يا صومال"        11:43    الصين تطلق حاملة طائرات ثانية تابعة لها        11:44     قاض أميركي يوقف مرسوما لترامب يتعلق بـ"المدن الملاذات"         12:17     الاستخبارات الفرنسية تتهم دمشق بالوقوف وراء "الهجوم الكيميائي" في خان شيخون    

عرض أول سيارة لبورشه في العالم في متحف الشركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

دبي (الاتحاد) ـ بدأ تاريخ شركة بورشه كصانع رائد للسيارات الرياضية في عام 1948 مع «تايب 356» Type 356، وهي أول سيارة رياضية تحمل اسم بورشه.

لكن تاريخ الشركة يعود إلى زمن أبعد بكثير إلى الوراء، عندما قدّم فرديناند بورشه في عام 1898 سيارة إيغر- لونر الكهربائية، طراز سي 2 فايتون، والتي عرف باسم «بي 1» P1 - كأوّل تصميم لسيارة من بورشه.

والآن، وبعد مرور 116 عاماً على ذلك التاريخ العظيم، ستُعرض هذه السيارة بحلّتها الأصلية من دون ترميم في متحف بورشه بدءاً من مطلع فبراير، وذلك احتفالاً بالذكرى السنوية الخامسة لمتحف بورشه.

تمتاز بورشه «بي 1»، التي بناها فرديناند بورشه وصمّمها، كإحدى أولى السيارات التي يتمّ تسجيلها في النمسا، إذ سارت على طرقات فيينا للمرة الأولى في 26 يونيو 1898.

وقد عمد فرديناند بورشه إلى نقش الرمز «P1» (الحرف «P» يرمز إلى اسم Porsche) على مقوّمات السيارة الرئيسية كافة، ما أكسبها اسمها غير الرّسمي.

وتزخر هذه السيارة الكهربائية بكمّ هائل من الابتكارات، ما زالت محطّ إعجاب وتقدير حتى يومنا هذا.

في هذا السياق، يمتاز محرك السيارة الكهربائي بحجم مدمج للغاية ووزن لا يتعدّى 130 كلغ فحسب، وهو يولد 3 أحصنة، يمكن أن تصل إلى 5 أحصنة لفترات وجيزة في الإعداد المعزّز، ما يتيح للسيارة بلوغ سرعة 35 كلم/س، وقد لجأ فرديناند بورشه إلى تنظيم سرعة السيارة في هذا الإعداد بوساطة جهاز تحكّم من 12 سرعة.

كما استطاعت «بي1» اجتياز مسافة إجمالية تصل إلى 80 كلم، وهو إنجاز لافت لسيارة حينذاك.

أخيراً وليس آخراً، سطع نجم أول طراز بورشه على الإطلاق بابتكار آخر، هو عبارة عن جسم «لونر» Lohner متبدّل يتيح استخدام السيارة في فصليْ الصيف والشتاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا