• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

موقع إلكتروني لتقديم الخدمات إلى الشركاء

50 محطة مراقبة وإدارة المخاطر الزلزالية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي بشكل متكامل مشروع نظام مراقبة وإدارة المخاطر الزلزالية بجميع مراحله وذلك من خلال بناء شبكة مراقبة حديثة وعالمية المواصفات تضم 50 محطة. و‏‭أ‬شار مصبح ‬مبارك ‬المرر ‬المدير ‬العام ‬لبلدية ‬مدينة ‬أبوظبي إلى أن ‬هذا ‬المشروع ‬يأتي ‬ضمن ‬جهود ‬النظام ‬البلدي ‬في ‬أبوظبي ‬الهادفة ‬إلى ‬إنشاء ‬نظام ‬متكامل ‬لإدارة ‬ومراقبة ‬مخاطر ‬الزلازل‬، ‬وتأكيداً ‬على ‬حرص ‬النظام ‬البلدي ‬على ‬سلامة ‬البنية ‬التحتية ‬المنشآت، لافتاً إلى أنه على الرغم من عدم وجود سجل تاريخي للزلازل بالدولة، إلا أن أنواع الإنشاءات الفريدة والتي بدأت في الظهور على نحو متنامٍ وسريعٍ بالإمارة، متمثلة في تزايد المباني الحديثة المرتفعة استوجب تركيز الاهتمام على التأثيرات الزلزالية، حيث تبرز خطورة تأثر هذه الإنشاءات والمباني عند تعرضها لنشاط اهتزازي عنيف من مصادر زلزالية قريبة أو بعيدة. ولفت المرر إلى أن نظام مراقبة الزلازل يهدف إلى تأمين التطوير العمراني الحالي والمستقبلي للسكان والمنشآت الحيوية في إمارة أبوظبي من المخاطر الزلزالية وبناء نظام متكامل يساعد على وضع التشريعات والسياسات والمعايير لتطوير المناطق، وتراخيص البناء لتفادى المخاطر الزلزالية المحتملة.وأفاد المهندس خلفان النعيمي المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن بالإنابة في البلدية بأن المشروع يدعم ويقدم خدماته إلى العديد من الشركاء الاستراتيجيين في إمارة أبوظبي ومنهم على سبيل المثال لا الحصر، دعم المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل بما يقدمه من معلومات إضافية من خلال المحطات التي تم استحداثها في الإمارة، ودعم القيادة العامة لشرطة أبوظبي بالبيانات والمعلومات الزلزالية اللحظية، بالإضافة إلى دعم دائرة الشؤون البلدية والبلديات بالبيانات والمعلومات المتعلقة بخرائط المخاطر الزلزالية لتحديث كود البناء المقاوم للزلازل، كما يوفر معلومات لحظية لتقييم المخاطر الزلزالية على المباني والمنشآت وخطوط البنية التحتية (الكهرباء والمياه) حال حدوث أي هزة أرضيه تتعرض لها الدولة، ودعم جامعه الإمارات من خلال إنشاء مركز بديل لنظام مراقبة وإدارة المخاطر الزلزالية بالجامعة لغرض التدريب والتطوير ولإعداد الكوادر البشرية المواطنة.وأضاف النعيمي أن مشروع مراقبة المخاطر الزلزالية حقق الكثير من الإنجازات منذ تفعيله تمثلت في إنشاء نظام لمراقبة الزلازل يشتمل على شبكة مراقبة الحركة القوية بمعدل (50 محطة)، بالإضافة إلى 4 محطات واسعات المدى لدعم الشبكة الوطنية لرصد الزلازل، ونظام مراقبة للمباني المهمة بمعدل 7 مبان في الإمارة، ومركزين للبيانات بكل من المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، وجامعه الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى 5 مراكز لعرض البيانات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض