• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المحصلة 17 هدفاً فقط

تراجع المعدل التهديفي في «جولة التعادلات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الأسبوع الرابع من دوري الخليج العربي أكبر نسبة تعادلات منذ انطلاق المسابقة، حيث انتهت 4 مباريات بالتعادل من إجمالي ست مباريات أقيمت هذا الأسبوع، بعد تأجيل مباراة الأهلي مع الوصل، بسبب مشاركة الأول في دوري أبطال آسيا، وكلها كانت بنتيجة واحدة، هي «1-1» بنسبة 67% عكس الأسابيع السابقة.

وسجلت الفرق هذا الأسبوع 17 هدفاً فقط، بمعدل 2.8 هدف في كل مباراة، وهو ثاني أقل المعدلات التهديفية بعد الأسبوع الثاني والذي اهتزت فيه الشباك 16 مرة، وكلاهما شهد إقامة 6 مباريات فقط، بينما لا يزال الأسبوع الأول مع ضربة البداية للبطولة هو الأغزر تهديفاً، حيث اهتزت فيه الشباك 28 مرة، بمعدل 4 أهداف في كل مباراة، بفضل الأهداف الثمانية التي سجلها الأهلي في مرمى الفجيرة.

وبعد أربع جولات، تمكن الظفرة والشعب من حصد أول نقطة لكل منهما منذ انطلاق البطولة، حيث تعادلا معاً بهدف لكل منهما، عقب 3 هزائم متتالية لكل فريق، وضعت «فارس الغربية» في المركز الثالث عشر، و«الكوماندوز» في ذيل قائمة الترتيب بالمركز الرابع عشر، وهدف فريق الشعب هو الثاني له في 4 مباريات.

هذا الأسبوع أيضاً شهد أول خسارة لفريق العين، والتي جاءت على يد الوحدة، بهدفين مقابل هدف، ليتراجع «الزعيم» إلى المركز الثاني تاركاً الصدارة بفارق نقطة واحدة لمصلحة النصر، الذي تعرض هو الآخر لأول تعادل له بعد 3 مباريات من الفوز المتتالي، ولا يزال النصر وبني ياس والشباب والأهلي من دون أي خسارة حتى الآن، علماً بأن «الفرسان» لعب مباراتين فقط حتى الآن.

هذه الجولة أيضاً شهدت استخدام أقل عدد من البطاقات الملونة، 33 مرة فقط، منها حالة طرد واحدة، عكس مباريات الجولات السابقة، والتي كان أكثرها عنفاً هو الأسبوع الثاني، والذي أشهر فيه الحكام 40 بطاقة ملونة بمعدل هو الأكبر حتى الآن «6.6 بطاقة في المباراة»، منها 3 حالات طرد مثل الأسبوع الثالث الذي استخدمت فيه البطاقات الملونة 38 مرة، بينما كانت الجولة الأولى شهدت أكثر حالات الطرد حتى الآن، باستخدام 4 بطاقات حمراء في سبع مباريات، ومعها 30 بطاقة صفراء أخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا