• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

من باب الإعفاف والتيسير على المعسر

العلماء: زواج الشباب من أموال الزكاة.. أمر جائز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

حسام محمد (القاهرة)- طالب علماء الأزهر بإقرار اقتراح مقدم لمجمع البحوث الإسلامية يتيح تزويج شباب المسلمين بأموال الزكاة وقالوا: إنه يشرع إعطاء الفقير من الزكاة ليتزوج إذا لم تكن له زوجة.

وطالب العلماء باستصدار فتاوى من المجامع الفقهية تتيح للشباب غير القادر الحصول على تكاليف الزواج من زكاة مال الأغنياء، وهو الأمر الذي رفضه مجمع البحوث الإسلامية.

وحول هذ الموضوع، يقول الدكتور محمود حمدي زقزوق، وزير الأوقاف المصري الأسبق: أثبتت الزكاة فاعليتها في علاج الفقر في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي تاريخ السلف الصالح، إذ كانت تؤخذ بتمام حقها وتصرف إلى مستحقيها فأدت إلى القضاء على الفقر في وقت وجيز، وتواترت قصص وأخبار صحيحة عن أن بعض ديار المسلمين خلت من الفقراء، حيث روى أبو عبيد أن عمر بن الخطاب أنكر على معاذ بن جبل أن بعث إليه بثلث صدقة أهل الجند باليمن فقال له: لم أبعثك جابياً ولا آخذ جزية، ولكن بعثتك لتأخذ من أغنياء الناس فترد على فقرائهم فرد معاذ بقوله: ما بعثت إليك بشيء وأنا أجد أحداً يأخذه مني، فلما كان العام الثاني بعث إليه بشطر الصدقة فتراجعا بمثل ذلك فلما كان العام الثالث بعث إليه بها كلها وكانت حجة معاذ أيضاً: ما وجدت أحداً يأخذ مني شيئاً.

أموال الزكاة

وأضاف: أنا مع الفتوى التي أصدرها مفتي مصر السابق الدكتور علي جمعة بحيث يكون هُناك توازن في إنفاق أموال الزكاة بين الطعام والمسكن والملبس والزواج، فلا نكون مغالطين وننكر أن الرغبة الجسدية تغلب على الإنسان أحياناً بمعدلات تزيد على الطعام والشراب.

وقال: إن الشريعة الإسلامية تلزمنا بالنظر بعين العطف للشباب والفتيات الذين تسببت الظروف المادية الصعبة في حرمانهم من الزواج، وذلك بأن نساعد في المهر ونفقات الزواج إن كان المقبل على الزواج من أهل الحاجة حتى يستجيب لنداء الإسلام في غض البصر وإحصان الفرج وإقامة الأسرة المسلمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا