• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يتأهب للانطلاق عالمياً

طواف أبوظبي 108 دراجين عالميين و 18 فريقاً و 400 متطوع لمسافة 555 كلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أيام قليلة تبقى على انطلاق طواف أبوظبي المحطة الجديدة لسلسلة السباقات الدولية للدراجات الهوائية في الشرق الأوسط، حيث رفع مجلس أبوظبي الرياضي وتيرة التحضيرات بأعلى درجاتها لتسابق الزمن بهدف الوصول للتميز والإبهار في التنظيم وجعلها محطة استثنائية لتقف بطليعة المدن العالمية المستضيفة للحدث.

وستتجه أنظار العالم في الثامن من أكتوبر المقبل نحو العاصمة أبوظبي لمتابعة انطلاقة مراحل الطواف التي ستغطي مسافة 555 كلم، يطوف خلالها 108 دراجين عالميين و18 فريقاً يمثلون نخبة دراجي العالم، حول المعالم الرئيسية لإمارة أبوظبي، حيث تقام ثلاث مراحل منها بطرق معتدلة، بينما تشهد مرحلة العين المختلفة كلياً عن جميع المسارات، حيث الصعود لمسافة 11 كم وصولاً لارتفاع يصل إلى ألف متر فوق سطح الأرض ثم انحدار شديد بدرجة 12% لمسافة 1.5 كم، ثم الصعود إلى الأعلى مرة أخرى بوجود العديد من المنحنيات الحادة.

ويعد طواف أبوظبي الجولة الختامية في سلسلة سباقات الدراجات الهوائية العالمية لموسم 2015، الذي يشمل أربع مراحل (ليوا 175 كم- الخميس 8 أكتوبر، أبوظبي: 130 كم- الجمعة 9 اكتوبر، العين: 140 كم- السبت 10 اكتوبر، ياس: 110 كم- الاحد 11 أكتوبر 2015).

وتأتي جولة أبوظبي لسباق طواف الدراجات الهوائية للمحترفين، في إطار اتفاقية الشراكة بين مجلس أبوظبي الرياضي وشركة «أر. سي. إس» الرياضية، ضمن الجولات المعتمدة في أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في قارة آسيا، وذلك في ضوء الخطط الطموحة لمجلس أبوظبي الرياضي ومساعيه المتواصلة لجعل أبوظبي في صدارة المشهد الرياضي العالمي، ودعم رسالة ريادتها عالمياً وإبراز معالمها السياحية والتاريخية والتراثية ونهضتها العمرانية المعاصرة.

وكشف المكتب التنفيذي لطواف أبوظبي عن وجود 400 متطوع سيكونون متواجدين لتوفير الخدمات والإرشادات لجميع المتابعين والمراقبين والإعلاميين ومختلف الزوار، بجانب 500 من العاملين من المشرفين والمنظمين، كما يشغل طواف أبوظبي 363 غرفة فندقية بمختلف فنادق إمارة أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا