• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يصنع من الألياف الزجاجية والبلاستيك وبطول 50 قدماً وسرعة 38 عقدة

«قوارب الإمارات» تفوز بعقد قارب نقل الربّان في ميناء جبل علي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

أعلنت موانئ دبي العالمية-الإمارات عن إرساء عقد على شركة «قوارب الإمارات المحدودة» لتصميم وبناء قارب نموذجي لنقل ربّان موانئ دبي العالمية إلى السفن المبحرة من وإلى ميناء جبل علي. وسيتم اختبار نموذج الجيل الجديد من قبل قسم الملاحة في ميناء جبل علي.

وتم تصميم القارب، الذي يتسع لتسعة أشخاص، ليعزّز الأداء ويخفض تكاليف التشغيل فضلاً عن المزايا الصديقة للبيئة، وسيتم صنعه من مواد مركبة تجمع بين الألياف الزجاجية والبلاستيك القابل للنفخ. يبلغ طول القارب 50 قدماً وتصل سرعته القصوى إلى 38 عقدة.

وقع العقد في ميناء جبل علي، محمد المعلم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية، وجمال فهد هزّاع، رئيس مجلس إدارة شركة قوارب الإمارات، بحضور محمد علي أحمد المدير التنفيذي للعمليات في موانئ دبي العالمية، وعصام محمد خوري مدير محطة الحاويات رقم 3 الجديدة، والربّان أحمد بن دلموك نائب مدير الإدارة البحرية في ميناء جبل علي، كما حضر حفل التوقيع بالومبو كريستيان مدير عام شركة قوارب الإمارات.

وقال سلطان أحمد بن سليّم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية: ملتزمون بدعم الصناعات الإماراتية والمصنّعين الذين يملكون القدرات العالمية والمتوافقة مع أعلى المعايير الدولية التي تتبناها موانئ دبي العالمية، وتلعب الشركات الإماراتية دوراً هاماً في جميع الإنجازات، ونحن ملتزمون بتقديم مثل هذه الفرص التجارية لهم.

وأضاف: سيتم بناء قارب نقل الربّان في منشأة قوارب الإمارات في جبل علي تحت إشراف المهندسين البحريين من ذوي الخبرة، وسيتم تنفيذ عناصر التصميم الصديقة للبيئة التزاماً بأعلى المعايير والأنظمة البحرية الدولية.

من جهته قال جمال فهد هزّاع، رئيس مجلس إدارة قوارب الإمارات: يشكل ميناء جبل علي معلماً إماراتياً وعالمياً بارزاً، وقوارب الإمارات لن تدخر جهداً لبناء هذا القارب النموذج وفق أعلى المعايير وبما يظهر قدراتنا إلى أقصى الحدود، ويستخدم التصميم المعتمد أحدث التقنيات في قطاع الملاحة وصناعة القوارب، إلى جانب الشكل النهائي عالي الجودة والذي يشمل أعلى معايير السلامة للربّان وطاقم العمل.

وقال محمّد المعلّم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية: النموذج الجديد من قوارب الربّان هو نتيجة عام كامل من الجهود المشتركة من قبل فرق عمل موانئ دبي العالمية من أقسام الملاحة والتقنية والعمليات في ميناء جبل علي، وفريق البحوث الخاصة بشركة قوارب الإمارات، ويقوم تصميم الجيل الجديد من القوارب على دمج أحدث الحلول ذات الجودة العالية لزيادة مستوى سلامة طاقم العمل ودعم كفاءة العمليات التي يطلبها عملاؤنا.

يذكر أن السفن ترسو وتبحر داخل حوض ميناء جبل علي تحت قيادة ربّان تابع لموانئ دبي العالمية. ولدى الشركة ما يقارب من 50 ربّانا في جبل علي مدربين وفق أعلى المعايير العالمية، يعملون على تسهيل رسو أكثر من 1000 سفينة شهرياً في الميناء العملاق الذي يتميّز بأكبر حوض من صنع الإنسان في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا