• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ينطلقان اليوم من الصين

الحمادي والهاشمي أصغر سباحين في 3 جولات بالمونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 سبتمبر 2015

علي معالي (دبي)

يشارك الثنائي عبدالله الحمادي (15 سنة) وأحمد الهاشمي (13 سنة) في الجولة الرابعة من سلسلة بطولات كأس العالم للسباحة اليوم في الصين، حيث يصبحان من أصغر السباحين المشاركين في هذا الحدث العالمي الكبير، ولن تكون جولة اليوم هي الأخيرة لهذا الثنائي، بل شاركا في الجولة الثالثة التي جرت في هونج كونج يومي 25 و26 من الشهر الجاري، وبعد الانتهاء من الصين اليوم وغدا، سوف يطيران ومعهما المدرب المواطن عبدالله سبيت للمشاركة في الجولة الخامسة التي ستجرى في سنغافورة يومي 3 و4 أكتوبر المقبل، لتصبح الجولات الثلاث من هونج كونج حتى سنغافورة مرورا بالصين، بمثابة اختبار أكثر من رائع للسباحين الواعدين، حيث يتابعان كوكبة من نجوم العالم في مثل هذه البطولات، ومنهم الجنوب إفريقي تشاد لي كلوس ومواطنه الآخر كاميرون فان در بيرج، إضافة إلى الأميركي ناتان أدريان والمجري ديفيد فيراتزو.

يشارك الحمادي في سباقات 50م، 100م، 200م، و400م حرة، والهاشمي في 50م، 100م و200م صدر، وهما من المواهب التي ينتظرها مستقبل كبير في عالم السباحة، حيث يعتبر الهاشمي واحدا من المواهب العيناوية المتميزة وتوج من قبل بالعديد من الميداليات الذهبية على مستوى الخليج، والتي جرت مؤخرا في مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي بدبي، وهو متصدر لمرحلته السنية في السباقات المحلية، ونفس الشيء بالنسبة للسباح عبدالله الحمادي نجم نادي النصر الواعد، حيث حقق العديد من الإنجازات أثناء مشاركته ببطولات الاتحاد وبطولة الخليج عام 2014، وحصل على كأس أحسن رقم عن سباق 100م حرة بطولة كأس الإمارات للسباحة 2015، كما حقق 9 ذهبيات، و7 فضيات، و3 برونزيات خلال هذا العام، كما شارك السباح الصاعد في بطولة الخليج في 2014، ونجح في الحصول على ميداليتين فضيتين وبرونزية واحدة.

وقال عبدالله سبيت المدرب المرافق لهما في السلسلة «نركيز الآن على الناشئين، ومن الضروري منحهم فرصة ربما لن تتكرر لهم، ووجدنا أن نستفيد من المنح التي تأتينا من الاتحاد الدولي «فينا» طالما أننا نقوم بتنظيم جولة من جولات كأس العالم».

وأضاف «اختيار هذا الثنائي جاء بعد متابعة جيدة لهما خلال الفترة الماضية، وأنهما من دعائم مستقبل اللعبة، أضف إلى ذلك أن منتخب العمومي في معسكر داخلي بين دبي والعين، استعداداً للمشاركة في دورة الألعاب الخليجية بالدمام بالسعودية، حيث وجد الجهاز الفني بقيادة المجري زولتان سيو ومساعده المصري محمد الزناتي أن يستمر منتخب العمومي في تركيزه الحالي بالمعسكرات الداخلية، لأنهم لو سافروا في سلسلة كأس العالم الحالية فإن نسبة التركيز لديهم قد تتأثر بالطيران لمسافات طويلة ما بين هونج كونج والصين وسنغافورة».

من جانبه، عبر أحمد الفلاسي رئيس الاتحاد عن سعادته بوجود مثل هذه الأسماء الصغيرة من سباحينا بين نجوم العالم وقال «هذه هي الفائدة القصوى التي ننشدها من استضافتنا لجولة من جولات كأس العالم، و3 جولات من هذه السلسلة يتواجد بها هذا الثنائي الصغير ستكون حافزا كبيرا لهما في المستقبل، ونحن في الاتحاد لدينا مخطط منذ فترات طويلة نرتب له، يهتم بوجود جهاز فني مستقل للمراحل السنية حتى نستطيع تكوين جيل من السباحين يمثلون دعامة للعبة لسنوات مقبلة، ولدينا في الفترة الحالية مجموعة من السباحين الذين يمكن أن نبني عليهم الكثير من الطموحات بالتواجد القوي على ساحة السباحة على المستوى الخليجي والعربي والقاري.

وأضاف «لدينا قاعدة نحاول الحفاظ عليها من خلال العمل المنظم وهناك تفاهم كبير بين الشباب والكبار، والمستوى التنافسي بينهم في الوقت الراهن أمر مثير للغاية، وفي النهاية تصب في مصلحة اللعبة، وعلينا أن نستمر في دعم العناصر الصاعدة حتى تتسع القاعدة ونجد لأنفسنا المكان المناسب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا