• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

والبحرين تعلن توقيف عنصرين شاركا في تفجير سترة

مقتل اثنين من «خلية إرهابية» في السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

(وكالات)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية الاثنين مقتل شخصين وتوقيف ثلاثة في الدمام والرياض هم أفراد في «خلية كانت تخطط لتنفيذ عمل إرهابي وشيك». وقال المتحدث باسم الوزارة ان عملية دهم أمنية بحي بدر بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقية أسفرت عن «مقتل المطلوب عبدالعزيز بن زيد الوبيري الشمري والقبض على مهند بن محمد حمود العتيبي وفهد بن فلاح سليمان الحربي».

وأضاف أن عملية دهم أخرى بحي الفلاح بمدينة الرياض نتج منها «مقتل المطلوب عقيل بن عميش عقيل العقيلي المطيري، وهو ممن سبق استعادتهم من العراق وسجنه بعدها لمدة ثلاث سنوات». كما دهمت قوات الأمن مبنى بحي الأندلس في الرياض ما أدى إلى «استسلام المطلوب فيصل بن حامد أحمد آل حامد الغامدي» وفقا للمصدر نفسه.

وكان تنظيم «داعش»  تبنى اعتداءات في السعودية أوقعت اكثر من 40 قتيلا. وكانت وزارة الداخلية أعلنت في 18 يوليو تفكيك خلية للتنظيم المتطرف وتوقيف 430 شخصا. وكان المتحدث الأمني صرح في وقت سابق اليوم بأن «هذه الخليةكانت  تخطط لتنفيذ عمل إرهابي وشيك بلغ مراحل متقدمة من الإعداد للتنفيذ.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية في مملكة البحرين عن القبض على إرهابيين اثنين كانا هاربين بعد مشاركتهما وآخرين في تنفيذ تفجير سترة الارهابي الذي وقع بتاريخ 28 يوليو 2015 وأسفر عن استشهاد اثنين من رجال الأمن وإصابة ستة آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن بيان لوزارة الداخلية أن عملية القبض على هذه المجموعة التي كانت تعمل من خلال شبكات عنكبوتية جاءت إثر مباشرة الأجهزة الأمنية المختصة أعمال البحث والتحري في القضية والتي تمكنت من تحديد هوية الجناة جميعا والقبض على خمسة منهم في وقت سابق وهو ما تم إعلانه في بيان مفصل أصدرته الوزارة بتاريخ 13 أغسطس 2015.

وأضاف البيان ان المقبوض عليهما أخيرا محكوم عليهما بالسجن ومطلوبان في قضايا إرهابية أخرى وهما ليث خليل إبراهيم آل طوق (21 عاما) وإبراهيم جعفر المؤمن (28 عاما).. وقد باشرت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة وإحالة المقبوض عليهما إلى النيابة العامة.

 

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا