• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الإمارات واحة الأمن والأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مارس 2016

الاجتماع الأول لمجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يأتي بعد أن حققت الدولة خلال السنوات العشر الماضية إنجازات يفخر بها كل مواطن ووافد، يجدها متجسدة أمام عينيه، من خلال مشاريع عملاقة رأت النور في وقت وجيز، كان حصادها أن تبوأت الإمارات المراكز الأولى عالمياً في مختلف المقاييس العالمية للتقدم والازدهار، بل تفوقت على عدد من الدول الأوروبية، في قطاعات الاقتصاد والسياحة والطاقة وغيرها، ومواصلة لسجل الإنجاز من خلال استراتيجية الحكومة الاتحادية ورؤية الإمارات 2021، افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الاجتماع الأول بعد التشكيل الوزاري الجديد بكلمة وضح من خلالها سموه ملامح المرحلة المقبلة، مرتكزاً على المتغيرات الأخيرة التي تتطلب تغييراً في ملامح عمل الحكومة والأولويات الوطنية، وقال سموه في هذا الشأن: «لدينا ملفات وطنية منها الشباب وتطوير المعرفة وتنمية المجتمع والتغير المناخي، وما بعد النفط، سنطور معكم آليات جديدة ومبتكرة للتعامل معها».

وربط سموه النجاح الحقيقي برضا الناس وتسهيل حياتهم، واعتبر أن المسؤولية والمنصب هي أمانة أمام رب العالمين وأمام الناس، وقال سموه: «إن المواطن كان ولايزال في قلب أولويات عملنا اليومي، وهو الهدف من منظومة التطوير المستمرة للقطاع الحكومي».

وطالب سموه الوزراء ببرنامج عمل لوزاراتهم وخطة لأول مائة يوم وبسرعة إنجاز ذلك، وشدد على أن يكون الوزراء ليسوا في مكاتبهم، إنما في الميدان وبين الناس لوضع الحلول، وتغيير واقع العمل بشكل حقيقي.

ومن أجل تحقيق التطلعات الوطنية، اعتمد مجلس الوزراء عدداً من القرارات، من بينها تسمية المجلس الوزاري للخدمات بـ«المجلس الوزاري للتنمية»، وإنشاء مجالس حكومية جديدة تتبع مجلس الوزراء، لتكون رافداً وداعماً رئيسياً للحكومة.

ويمكن القول إن مرحلة جديدة تم إطلاقها لمواكبة التطورات والاستعداد للمستقبل ومجابهة التحديات، والسير بخطى حثيثة وواثقة لمزيد من الإنجازات، وجعل الإمارات في المركز الأول اقتصادياً ومالياً وسياحياً، بجانب تعزيز وترسيخ التنمية المستدامة.

اعتراف العالم بأن الإمارات ضمن أكثر الحكومات شفافية وتطوراً مع مراعاة الجودة والكفاءة في إدارة الخدمات بها، وسام فخر واعتزاز لكل مواطن ومقيم في واحة الأمن والأمان، دولة الإمارات العربية المتحدة.

إياد الفاتح - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا