• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

التعريف بسبل مكافحة الغش التجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

العين (وام)

نظمت إدارة الرقابة التجارية في وزارة الاقتصاد، بالتنسيق مع مؤسسة التنمية الأسرية (مركز العين) ورشة توعوية حول كيفية التعامل مع حالات الغش التجاري والتقليد وطرق مكافحتها. تناولت الورشة، أهمية نشر الوعي الاستهلاكي ودور المجتمع في دعم الجهود المبذولة من الجهات الرسمية في التصدي للممارسات التجارية الضارة، في إطار حقوق المستهلك وواجباته. وأكد حميد بن بطي المهيري الوكيل المساعد لشؤون الشركات وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه جمعة مبارك فيروز مدير إدارة الرقابة التجارية في الوزارة، أهمية الورشة في نشر الثقافة لدى أفراد المجتمع، ورفع الوعي بشأن دورهم في التصدي للعديد من الممارسات التجارية الضارة.

وتابع أن الوزارة استصدرت حزمة من القوانين التي تهتم بمكافحة الغش والتقليد لحماية المستهلكين من الأضرار الناجمة عن استهلاك المواد المغشوشة والمقلدة، ومنها القانون الاتحادي رقم 4 لسنة 1979 الخاصة بقمع الغش والتدليس في المعاملات التجارية والقانون الاتحادي رقم 37 لسنة 1993 بشأن العلامات التجارية والقانون الاتحادي رقم 26 لسنة 2006 في شأن حماية المستهلك، وغيرها من القوانين التي ترمي إلى توفير الحماية للجمهور من أية ممارسات تجارية غير سليمة. وأشار إلى حرص الوزارة على التواصل بجميع السبل مع مختلف فئات المجتمع لنشر الوعي بهذه التشريعات. وشملت ورشة العمل محاضرة قدمتها أمل خليفة الشامسي من إدارة الرقابة التجارية في وزارة الاقتصاد تضمنت ورقة عمل بعنوان «الغش التجاري وخطورته»، استعرضت خلالها رؤية ورسالة الوزارة ومهام إدارة الرقابة التجارية، والتعريف بالغش التجاري والتقليد ومخاطره على الفرد والبيئة والمجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض