• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فرق طوارئ لمساعدة السائقين

400 إشارة مرورية سيطرت على الازدحامات المرورية بدبي خلال الضباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

شروق عوض (دبي)

شروق عوض (دبي)

اسهمت 400 إشارة مرورية مزودة بكاميرات مراقبة، لفرق طوارئ هيئة الطرق والمواصلات بدبي، في إحكام السيطرة على بعض الازدحامات المرورية والحوادث البسيطة نتيجة الضباب الذي عمّ الطرقات والأحياء السكنية في الإمارة خلال الساعات الاولى من صباح أمس، وفق ما ذكرته المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة.

وأوضحت بن عدي في تصريح لـ «الاتحاد» أنه من خلال اللقطات التي صورتها الكاميرات المثبتة على الاشارات والتي تظهر فيها بعض الطرقات التي شهدت حوادث مرورية بسيطة، تم نقلها مباشرة للمسؤولين في الهيئة، ليقوموا بدورهم على الفور بإبلاغ الشرطة وفرق الطوارئ في الهيئة المكون من 67 فردا، للتوجه إلى تلك الطرقات التي تسبب الضباب في عدم وضوح الرؤية لسائقي المركبات، لتقديم الخدمات ومساعدتهم تحسباً لأية حوادث أو اصابات بالغة.

وأشارت إلى أنّ الهيئة وضعت رسائل توعوية للجمهور بشكل فوري على عشرين لوحة إلكترونية على الطرق الرئيسية والسريعة، تحسباً للحوادث والازدحامات المرورية، حيث تمت كتابة تحذيرات للسائقين لتخفيف السرعة خلال الضباب واتخاذ الحيطة والحذر على كل تلك اللوحات.

ولفتت المهندسة بن عدي إلى أنّ هيئة الطرق والمواصلات أولت مسألة الطوارئ التي تتعرض لها طرقات امارة دبي في اوقات تقلبات الطقس اهتماما بالغا، حيث خصصت فريقا خاصا للطوارئ مكوناً من 67 فردا، يضم 22 مهندسا متخصصا بالطرق والمرور و35 مفتشا فنيا، و10 مقاولين بأجهزتهم الفنية للإصلاحات والحالات الطارئة التي تظهر في أوقات تقلبات الطقس خلال فصول العام، لمتابعة الحركة المرورية وكثافة الضباب وتجمعات الغبار والمياه في كافة طرقات الإمارة.

ولفتت إلى أنّ الهيئة نشرت الفريق على مدار الـ 24 ساعة، بناء على ما رصدته كاميرات الإشارات منذ ساعات الصباح الباكر لإحكام السيطرة في حال حدوث طارئ ما، وقد تمكن الفريق من السيطرة على بعض الطرقات التي تسبب الضباب فيها بإحداث ازدحامات مرورية وبعض حوادث السير البسيطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض