• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

النصب التذكاري

أسر الشهداء: مصدر فخر للجميع وتخليد لذكرى شهداء الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

أحمد مرسي (الشارقة)

أحمد مرسي (الشارقة)

أبدى عدد من أسر الشهداء في الشارقة، فخرهم واعتزازهم بالمبادرة.

وقال محمد عبيد خلفان آل علي، أخ الشهيد هزيم، إننا في دولة الإمارات محظوظون بقيادتنا الرشيدة والحكيمة والتي تقدر أبناءها وتفخر بهم، كما وأننا نفخر أيضاً بتقديم أرواحنا فداء للوطن ورفعته ونصرة الحق.

وقال إن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في إنشاء نصب تذكاري، تثلج الصدور وتجعل أسر الشهداء أكثر فخراً بأبنائهم بأنهم باتوا رمزاً للعزة والفخر والتضحية، وأن ذكراهم مخلدة لجنود الوطن ومكانهم سيكون وجهة ورمزاً في العاصمة أبوظبي، ونوه آل علي بأن النصب التذكاري سيجمع كوكبة الشهداء من أبناء الوطن، وسيكون معلماً للأجيال جميعاً وملحمة في حب الوطن يحفر أسماء الشهداء في الدولة منذ قيام الاتحاد في 2 ديسمبر 1971 وحتى يومنا هذا، بداية باسم سالم سهيل خميس والذي استشهد في جزيرة طنب الكبرى، وثم سيف غباش المري ومن ثم أسماء شهداء الوطن خلال الفترة الأخيرة والتي بذلوا أرواحهم ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة في قوات إعادة الأمل للشعب اليمني.

من جانبه أكد عبد الله المهيري، أخو الشهيد المقدم ركن طيار جمال مايد المهيري، أن بناء نصب تذكاري للشهداء في العاصمة أبوظبي وبأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمر يدعو للفخر والاعتزاز، ويؤكد أن الإمارات فخورة بأبنائها ممن ضحوا بأرواحهم في سبيل نصرة الحق، وتابع أن شهداء الوطن يستحقون هذا النصب التذكاري ليخلد أسماءهم ويرمز لما قدموه من تضحيات من أجل وطن يستحق أن يبذل فيه الجميع أرواحه فداءً له.

وقال المهيري، إن مثل هذه المبادرات الصادرة عن القيادة الرشيدة للبلاد تزيد أبناء الدولة فخراً بانتمائهم للإمارات، مشيدا بالمبادرات التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال الفترة القريبة الماضية، والتي تمثلت في المخطط الخاص لساحة ونصب للشهداء على طريق مليحة، مقابل مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك وتسمية الشارع الخلفي للمدينة الجامعية باسم «الشهداء» وأوامر سموه بأن يتم افتتاح الساحة والنصب التذكاري يوم 30 نوفمبر المقبل، والذي أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون يوماً للشهيد من كل عام وإجازة رسمية في البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض