• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ترجمة لحرص رئيس الدولة على تخليد ذكراهم

محمد بن زايد يأمر بإنشاء نصب تذكاري للشهــداء في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام) ترجمة لحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بتخليد شهداء الوطن الأبرار الذين جادوا بأرواحهم الطاهرة تأدية للواجب الوطني، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء نصب تذكاري للشهداء في مدينة أبوظبي لتظل ذكرى شهداء الوطن الأبرار وبذلهم وتضحياتهم بأرواحهم الغالية محفورة في صفحات وذاكرة الوطن ووجدان أبناء الإمارات، وحتى تستلهم الأجيال الحاضرة والمقبلة عطاءهم وبذلهم وأعمالهم الجليلة لتبقى راية وطننا الغالي عالية خفاقة في سماء العز والمجد والرفعة والرقي. كما وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأن يتولى مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي مهمة الاشراف على تنفيذ النصب التذكاري ومتابعة الخطط والبرامج اللازمة بالتنسيق مع الجهات والمؤسسات المعنية في الدولة لتشييد هذا المعلم الوطني، وبما يليق واعتزاز الإمارات وفخرها بتضحيات وعطاء أبنائها الشهداء. رحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم فسيح جنانه.. محمد المحمود: قرار تاريخي من قيادة استثنائية وصف سعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس «أبوظبي للإعلام» والعضو المنتدب، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإنشاء نصب تذكاري للشهداء في مدينة أبوظبي، بالقرار التاريخي الذي يجسد الحالة الوطنية التي تعيشها الدولة في التلاحم بين القيادة وشعبها. وقال: إن دولة الإمارات العربية المتحدة سجلت على مستوى العالم تناغماً غير مسبوق في التواصل الحقيقي بين مكونات الشعب المدنية والعسكرية، في الوقوف صفاً واحداً تجاه أي تهديد قد يطال دولتنا من أي جهة كانت. واعتبر أن القرار، جاء من قيادة استثنائية، تخليداً لتضحيات شهداء الحق والعدل من خيرة أبناء الوطن الذين قضوا نحبهم دفاعاً عن الأمة العربية برمتها، وعرفاناً وتقديراً لأعمالهم الجليلة في سبيل رفعة الوطن. واستعرض المحمود الدعم غير المحدود من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأبنائنا جنود الوطن وأسرهم منذ بداية عملية إعادة الأمل في اليمن الشقيق، والذي كان له دور رئيس في إيجاد حالة الاعتزاز والفخر عند أبناء الوطن جميعاً بدور الإمارات المحوري في نصرة قضايا الأمة العربية. وقال: إن ذلك الأمر ليس بجديد على قيادة الدولة، مستذكراً مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الشهيرة، «البيت متوحد»، والتي تجسد كل معاني التلاحم، كما عرفته وتعرفه الإمارات. وأضاف المحمود: إن الشهداء أوسمة جديدة على صدر الإمارات، كما أن دور القوات المسلحة الإماراتية في نصرة الحق والواجب، ونصرة الأشقاء في اليمن، أمر سيذكره التاريخ وتتدارسه الأجيال، جيلاً بعد جيل. مطر الكعبي: نعتز بقيادتنا أكد الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن القيادة الرشيدة تخلد ذكرى الأبطال تقديراً وفخراً وذكرى، فالتقدير لهم ولما قدموه من تضحيات بطولية فدائية دفاعية عن الدين والوطن والعرض والأرض، يشمل أمهاتهم وآباءهم وأسرهم وقبائلهم ومجتمعهم، ليظلوا قدوة للأجيال، وتقتدي الأجيال بهم. وقال: إن للشهداء الذكرى الدائمة في قلوبنا جميعاً، وكما تعتز القيادة بأبنائها الشهداء، نعتز جميعاً بقيادتنا. اعتزاز وفخر بتضحيات الإماراتيين هدى الطنيجي (رأس الخيمة) ثمن أهالي وأسر شهداء الواجب والوطن في إمارة رأس الخيمة مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإنشاء نصب تذكاري للشهداء في مدينة أبوظبي، مؤكدين أن هذه المبادرة تعكس اهتمام سموه واعتزازه وفخره بتضحيات أبناء القوات المسلحة البواسل ممن قدموا أنفسهم وأرواحهم في سبيل تلبية نداء الواجب والذود والدفاع عن الحق والشرعية. وقالت حصة القاضي والدة الشهيد طارق الشحي، إن المبادرة المتمثلة بإقامة نصب تذكاري للأبناء البواسل شهداء الواجب والوطن، وغيرها من المبادرات التي وجهت إلى أهالي وذوي الشهداء ليست غريبة على قيادة الدولة الرشيدة التي حرصت منذ اللحظة الأولى من استشهاد الأبناء إلى تقديم مختلف وسائل الدعم لأهاليهم وذويهم، حيث إن ذلك يعكس مدى اهتمامها بتضحيات أبنائها البواسل. وقال خالد البلوشي شقيق الشهيد سليمان البلوشي، المبادرة ستزيدنا فخراً بما قدمه أبناؤنا الشهداء في سبيل الوطن، مضيفاً أنها ستخلد ذكرى الشهداء ممن سطروا بدمائهم الزكية الطاهرة ملحمة جديدة ستضاف إلى انجازات الدولة في مجال الدفاع عن الحق ورفع الظلم عن الشعوب في مختلف المواقع والبلدان التي تتطلب تواجد البواسل الأبطال ، مؤكدا أن المبادرة ترفع من شأن اسر وذوي الشهداء، بما حققه أبناؤها من استبسال في ارض الواقعة، متقدما بالشكر لسموه على مختلف ما قدمه ابتداء من مشاركة ذوي الشهداء مجالس العزاء إلى تخصيصه وإطلاقه المبادرات المختلفة التي تعنى بهم. أهالي الفجيرة والمنطقة الشرقية يتفاعلون مع نصب الشهداء فهد بوهندي (الفجيرة) تفاعل الأهالي والمواطنون في إمارة الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية مع أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإنشاء نصب تذكاري للشهداء في مدينة أبوظبي، وذلك تخليداً لتضحياتهم وأعمالهم الجليلة في سبيل رفعة الوطن، وعبر المواطنون عن سعادتهم بهذا القرار الذي يجسد روح التضحية والعطاء لأبناء الدولة الشهداء. وقال المواطن خليل جمعه المنصوري:«إنها بادرة من قائد العطاء والإنسانية، الذي لم يتوان عن مشاركة أبنائه المواطنين أحزانهم، حيث شاركهم تشييع أبنائهم الشهداء وتواصل معهم في زيارات ميدانية يسودها المحبة والعطاء، وتعكس مدى التلاحم بين القيادة والشعب، وبرأيي أن هذا النصب التذكاري جاء ليخلد ذكرى الشهداء على مدى التاريخ». ورأت المواطنة موزة اليماحي أن هذه المبادرة ليست بغريبة على صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، الذي حمل على عاتقه المهمة الأصعب التي تحفظ كرامة دولتنا وتحافظ على أمنها واستقرارها، وقد كان الأب الحاني على أبناء الشهداء وأسرهم، حيث شاركهم أحزانهم بتشييع شهداء العزة، وبرأيي أن هذا النصب إنما يرسخ ويوثق للتاريخ عطاء وتضحية شعب بأكمله تحت مظلة قيادة حكيمة تسعى دائما لجعل أمن الوطن وسلامة المواطنين على رأس أولياتها. مواطنون: ذكرى باقية في قلوبنا دينا جوني (دبي) أشاد عدد من المواطنين بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء نصب تذكاري للشهداء في مدينة أبوظبي، مشيرين إلى أن ذكرى شهداء الوطن ستبقى في قلوبهم، وقالت إيمان بن علي موظفة في وزارة التربية والتعليم، إن ذكرى شهداء الوطن لن تخبو بوجود القيادات الرشيدة في الدولة، وأكدت أن هذا القرار سيجعل تلك الذكرى ماثلة أمام المواطنين وأمام زوار الدولة من مسؤولين وأفراد، والتي تُبرز اهتمام الإمارات بتضحيات شهدائها البواسل واعتزازها بالبطولات التي تسطرها على أرض اليمن الشقيق. وأكدت بن علي أن النصب التذكاري ليس إلا جزء من المبادرات الكريمة التي تقدمها قيادة دولة الإمارات لتكريم شهدائها، لافتة إلى أن فكرة النصب لا شك ستواسي قلوب أسر الشهداء إلى حدّ كبير، وتزيد في الوقت نفسه من شعورهم بالفخر والاعتزاز. بدورها، قالت بدرية الشواب من وزارة التربية والتعليم، إن تخليد تضحيات شهدائنا وأعمالهم الجليلة في سبيل رفعة الوطن، يتخذ أشكالاً عدة في الدولة، فهو لم يقتصر على مشاعر التعاضد والتضامن والمواساة، من خلال وقوف القيادات والمواطنين جنباً إلى جنب مع أسر الشهداء، وإنما امتد ليجعل من ذكرى شهدائنا نصباً مميزاً يشبه تميز الدولة في كل ما تقوم به. وأكدت أن القيادات الرشيدة تؤكد مرة تلو الأخرى أنها لن تنسى مناقب شهدائها أينما كانوا، وذلك عبر مبادراتها وقراراتها التي تؤكد ذلك كل يوم، حيث سبق أن أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قراراً بإنشاء مكتب لمتابعة شؤون أسر الشهداء بديوان ولي العهد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض