• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أشادوا بموقف الأمن السعودي

طلائع الحجاج تصل مطار أبوظبي واعتزاز باهتمام القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

ثمن حجاج الدولة لدى عودتهم أمس بمطار أبوظبي الدولي اتصال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للاطمئنان عليهم، وعبروا عن فخرهم واعتزازهم باهتمام القيادة الرشيدة بسلامة أبنائها، مشيرين إلى أن هذا الأمر يؤكد أن شيوخنا يهتمون بعيالهم أينما وجدوا، وأنهم يعيشون في قلوبهم، داعين المولى عز وجل أن يحفظ الإمارات والقيادة الرشيدة.

وأشاد حجاج الدولة بالدور الكبير الذي قام به رجال الأمن السعودي لضمان سلامة الحجاج، مؤكدين أن التنظيم وتأمين الحجاج لمسوه بأيديهم وهو مجهود خارق، وأجمعوا على أن البعثة الرسمية لم تألُ جهداً في توفير الراحة للحجيج.

ووصلت أمس أربع رحلات جوية قادمة من مطار جدة إلى مطار أبوظبي الدولي، واستعدت شركة أبوظبي للمطارات مبكراً لاستقبال أفواج الحجاج العائدين من الأراضي المقدسة مع انتهاء مناسك الحج، حيث حرص فريق العمل بمطار أبو ظبي الدولي على ضمان عملية وصول سلسة وإنهاء الإجراءات بصورة سريعة لجميع المسافرين حيث تم تخصيص فرق من العمال لتسهيل وتحميل وتوصيل حقائب الحجاج، إضافة لتخصيص مناطق محددة لتمكين المسافرين من استلام عبوات مياه زمزم بسهولة وسلاسة، فيما استقبلت وفود الهلال الأحمر والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الحجاج بالورود والهدايا.

وقال الحاج حمود الهاجري إن موسم الحج هذا العام كان جيداً من حيث الإعداد والتنظيم، ولولا وقوع حادث التدافع في منى واستشهاد وإصابة أعداد كبيرة من الحجاج لكان من انجح المواسم، داعياً الله عز وجل أن يمن على الضحايا بالمغفرة والرحمة وان يسكنهم فسيح جناته.

وثمن حمود الهاجري اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بحجاج الدولة واطمئنان سموه عليهم باستمرار، مشيراً إلي أن جميع حجاج الإمارات يكنون لسموه وللقيادة الرشيدة كل حب وتقدير.

وقال الحاج يحيي مطر الزعابي أن المملكة العربية السعودية بذلت وتبذل مجهوداً خرافياً ولم تقصر مع حجاج بيت الله، ولا يمكن لأحد أن يزايد عليها، وكان اهتمامهم بحجاج الإمارات فوق العادة، ونحن على ثقة برجال الأمن بالمملكة العربية السعودية، ولفت إلى أن البعثة الرسمية للحج كانت معهم وتابعت الوضع الصحي والأمني لكل حجاج الدولة، وفيما يتعلق باطمئنان القيادة الرشيدة قال "احنا عيالهم" وكنا متأكدين انهم سيتصلون للاطمئنان علينا.. ونشعر بالفخر والعزة نحو قيادتنا.. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض